تسمُّم يُنهي حياة طفلة في مستشفى سيدة مارتين... "الصحة" لـ"النهار": لإجراءات صارمة

15 آذار 2019 | 20:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مستشفى (تعبيرية).

أكّد المسؤول الإعلامي لوزير #الصحة جميل جبق، محمد عياد، حادثة وفاة طفلة في مستشفى سيدة مارتين في جبيل بعد "تأخُّر إدخالها".

وكانت وصلت إلى المستشفى حالة تسمم لأم وطفلتيها عند الساعة 2:40 بعد الظهر، ووفق رواية الأهل، فإنّهم "انتظروا لأكثر من ساعة في الطوارئ طالبين من القسم الطبي المساعدة، لكن من دون تجاوب، وبعد انتظار ساعة وربع الساعة، تم استدعاء الطبيب للكشف على المرضى، واجراء الفحوص والصور الضرورية. وبعد نحو النصف ساعة توفيت إحدى الطفلتين، أمّا الأم وابنتها الثانية، فحالتهما الآن مستقرة، وزال الخطر عنهما". 

واثر الحادثة، توجّه فريق من المفتشين في وزارة الصحة وطبيب القضاء وطبيب شرعي للكشف على الضحية، والقيام بالإجراءات واللازمة.

ويشير عياد إلى أنّه "سيتم الإدعاء في النيابة العامة على كل من يظهره التحقيق على علاقة بالموضوع"، مؤكّداً أنّه "ليس هناك مزاح أو تساهل مع أحد خلال ولاية جبق، وستتم المحاسبة في أي حالة تقاعس، أما في حالة الوفاة فستكون الإجراءات جدّية وصارمة".

وفي حين امتنعت المستشفى عن التصريح، يشدّد عياد على ضرورة "انتظار المجرى القانوني، لأنّها قضية كبرى".

ولاحقاً، أعلنت "الصحة" فسخ العقد مع المستشفى الى حين انتهاء التحقيقات. وقال الدكتور فادي روحانا لـ"النهار" أن هناك روايات متناقضة ولا يمكن الحسم قبل انتهاء التحقيقات.

وأوضح المكتب الاعلامي لوزير الصحة العامة جميل جبق في بيان أنه: "لدى ورود معلومات عن وفاة الطفلة ميلانيا محمد الحاج في مستشفى سان مارتين - جبيل واصابة شقيقتها الطفلة مانيسا محمد الحاج ووالدتيهما مريم ابراهيم شقير، بقرار من معالي وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، توجه فريق من مفتشي الوزارة برفقة طبيب القضاء إلى المستشفى لجمع المعلومات والاستماع الى الشهادات وتمت معاينة جثة الطفلة ميلانيا ابنة ال8 أشهر.

وربطا بالتحقيق الاولي، أصدر وزير الصحة قرارا بتجميد العقد مع المستشفى المذكور إلى حين انتهاء التحقيقات وجلاء الملابسات وثبوت الحقائق لتحديد المسؤوليات". 

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard