الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 30 ألف شخص من مناطق تمرد بوكو حرام في شمال نيجيريا

9 كانون الثاني 2019 | 21:53

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

بوكو حرام.

أعلنت الأمم المتحدة أنّ تصاعد أعمال العنف في مناطق تمرد #بوكو_حرام في شمال شرق #نيجيريا أدّى إلى نزوح عشرات آلاف النيجيريين.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في نيجيريا ادوارد كالون "وصل أكثر من ثلاثين الفا من النازحين الى مايدوغوري في الاسابيع الأخيرة وخصوصا من منطقة باغا".

وتعرضت باغا التي تقع على ضفاف بحيرة تشاد مرارا لأعمال عنف خلال الصراع المستمر منذ تسع سنوات والذي أدى إلى مقتل أكثر من 27 ألف شخص وتشريد نحو 1,8 مليون.

واستهدف مقاتلو جماعة بوكو حرام الذين يتبعون لـ"تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا" في أواخر كانون الأول قاعدتين عسكريتين في المدينة التي يعتاش أهلها من الصيد.

وقال كالون إن القتال تسبب في 26 كانون الاول بموجة "نزوح هائلة" للمدنيين مع تدفق الرجال والنساء والأطفال الى المخيمات في مونغونو ومايدوغوري.

ومونغونو مدينة تضم مواقع عسكرية وتقع على بعد 65 كم جنوب غرب باغا، فيما تقع مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو على بعد 200 ميل على الطريق نفسها.

وتعتبر المدينتان صيدا ثمينا للجهاديين الذين كثفوا هجماتهم على القواعد العسكرية والجنود منذ تموز/يوليو العام الماضي.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard