"الوفاء للمقاومة": لبنان معني بدعوة سوريا للمشاركة في القمة الاقتصادية

3 كانون الثاني 2019 | 17:55

أعلنت كتلة “الوفاء للمقاومة”، في بيان، أن “لبنان معني بدعوة سوريا للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية التي ستنعقد على أرضه، لما في ذلك من قوة للبنان ومصلحة استراتيجية له، وخصوصا أن الظروف الراهنة تشهد مناخا عربيا ايجابيا تتسارع فيه الدول العربية للعودة الى سوريا، فيما لبنان الجار الاقرب وصاحب المصلحة الاكيدة يجدر به ان يكون في طليعة المبادرين لتعزيز هذا المناخ.”

الكتلة، وبعد اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها، قالت في بيان: “آن الأوان للحكومة الجديدة أن تبصر النور دون أي تأخير، لكي ينتظم العمل في البلاد، وحتى لا تفوتنا فرص جديرة بالاغتنام، او تضيع على الوطن اوقات ثمينة، او استحقاقات لنا مصلحة في ملاقاتها بأوانها، ذلك أن العالم لا ينتظر احدا، وان الاخرين لا ينتظر منهم أن يقوموا بما يجب على اللبنانيين القيام به.”

وأكدت الكتلة “وجوب التفهم والعمل الايجابي لتعزيز تماسك الشعب الفلسطيني، ورفع مستوى التنسيق والتفاهمات بين مختلف فصائل المقاومة لقطع الطريق امام العدو الإسرائيلي”.

وأبدت ارتياحها للجهود المبذولة من أجل تعزيز الاستقرار والعملية السياسية في العراق، مترقبة المزيد من الانجاز والتقدم، كما تتابع الكتلة باهتمام المساعي الآيلة الى وقف العدوان الاميركي – السعودي على اليمن ورفع المظلومية عن الشعب اليمني الصابر والشجاع، الذي يثبت جدارته في التفاوض كما أثبت جدارته في ميدان التصدي والمواجهة للمعتدين”.

إميل خوري يتذكّر: حين هزّت الكلمة العالم

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard