إطلاق صاحب "ميموزا" بكفالة 100 مليون ليرة

14 كانون الأول 2018 | 19:07

المصدر: زحلة- "النهار"

  • المصدر: زحلة- "النهار"

من الاعتصام.

جرى مساء اليوم إطلاق صاحب معمل #ميموزا وسام تنوري بكفالة 100 مليون ليرة، بعد اتمام الاجراءات القانونية وتوقيع المدعي العام.

"من هالساحة ما منفل الا مع بيّ الكل"، هكذا هتف موظفو المعمل ميموزا وعماله واهالي قاع الريم المعتصمين امام قصر عدل #زحلة مطالبين بالافراج عن صاحب المعمل، رئيس بلدية قاع الريم وسام تنوري، الذي جرى توقيفه من المدعي العام البيئي في البقاع بعد ظهر اليوم، بعدما جرى استدعاؤه للاستماع الى إفادته على خلفية تلوّث نهر البردوني باللون الأسود. وقد حضر النائب ميشال ضاهر الى قصر العدل لمتابعة الموضوع.

وحضر الاعتصام النائبان أنور جمعة وجورج عقيص، وتصاعد التوتر والتدافع بين المعتصمين وسط صعوبة المسؤولين احتواء غضبهم، قبل أن يعود الهدوء مع الوعود بإطلاقه ووصول المعتصمين إلى المرجو من التحرُّك.

في تصريح له لدى مغادرته قصر العدل بزحلة، الذي كان قد حضر اليه مباشرة من المطار، لمتابعة قضية توقيف صاحب معمل ميموزا، قال النائب عقيص "نحن ضد تلويث نهر البردوني، وضد تلويث نهر الليطاني، ولا نغطي احدا. وكنت منذ ثلاثة ايام اطلقت صرخة بان الناس ما عادوا يحتملون اي تلوث، ونحن مع المصالح العليا اكثر من المصالح الخاصة. ولكن ايضا ان يقفل المعمل ومن ثم ان يتم توقيف صاحب المعمل، فإما أن يقفل المعمل لحين الانتهاء من كل التدابير التي ترفع الضرر اذا كان يوجد ضرر وإما ان يتم توقيف صاحبه. إما أن نعتبر ان المؤسسة هي التي قامت بالضرر ونقفلها واما أنه هو من تسبب بالضرر ونوقفه ونفتح المعمل، لا يجوز الاثنين معا".

واضاف: "لا نجد تدابير بهذه القساوة الا عندنا هنا بزحلة". معتبرا انه على "وزارة البيئة ووزارة الصناعة ووزارة الطاقة ان تضع مخططا لهذا المعمل وغيره من المعامل حول كيفية رفع الضرر. ونحن لا نريد ان تتراجع الدولة عن قراراتها، ولكن نريد ان تكون قراراتها عادلة وواضحة ولا تدفعنا دائما الىى ان نشك لماذا تتصرف على ها النحو".

وكذلك تحدث النائب ميشال ضاهر، مغادرا قصر العدل، بعد انتهاء قضية توقيف تنوري، عن "إجراءات تعسفية بحق المصانع في البقاع" واعتبر انه "من واجبات الدولة ان تقوم بصرف صناعي، مثل اي بلد في العالم. رجل يعتاش من مصنعه 800 عائلة ان ترموه في السجن هذا اصبح اذلال، نحن لا نشجع الصناعي بل نقول اقفلوا مصانعكم وغادروا، هذا الموضوع لم يعد يحتمل. نحن مع البيئة والحفاظ عليها ولكن مشكلة عمرها 30 سنة لا تحل بشهر وشهرين، هناك صرف صحي يرمى بالليطاني، الصرف الصناعي يشكل 10 في المئة من التلوث، يجب ان يهدأوا قليلا، فهذا الموضوع سيعالج، وهو لا يعالج لا الاعلام ولا بالطريقة التي تتم معالجته بها حاليا".

ولفت الى ان معمل ميموزا مؤلف من ستة اقسام "القسم الذي لوث يمكن إقفاله، لكن إقفال المعمل كله بالشمع الاحمر وتوقيف الرجل على ذمة التحقيق؟ إما الشركة مسؤولة واقفلتموها واما الرجل مسؤول حينها اتركوا المعمل مفتوحا لا يمكن ان تأخذوا اجراء على الاثنين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard