المحكمة تبدأ غدا المرافعات الشفوية في ملف الحريري... رمضان لـ"النهار": ليُقوّم الادعاء والدفاع الادلة

10 أيلول 2018 | 20:48

المصدر: "النهار"

مبنى المحكمة الدولية.

تبدأ غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الخاصة بلبنان اليوم الثلثاء بعقد جلسات المرافعات الشفوية الختامية في ملف اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه. وهذه الجلسات التي بدأت في 16 كانون الثاني 2014، وعلى نحو مستقطع تبعا لمجرياتها، ستنتهي في 21 أيلول الجاري وفق الجدول المُعدّ من الغرفة، حيث سيعلن رئيسها القاضي دايفد راي مبدئيا في اليوم الاخير انتهاء جلسات الاستماع لينصرف بعدها قضاة الغرفة الى التذاكر تمهيدا للنطق بقرارهم. ويلحظ جدول الغرفة عقد تسع جلسات متتالية، تُستقطع يومين في عطلة نهاية الاسبوع السبت والاحد، وتنتهي يوم الجمعة المقبل.

ويحاكم في إجراءات غيابية اربعة متهمين في هذا الملف، هم سليم جميل عياش، وحسن حبيب مرعي، وحسين حسن عنيسي، وأسد حسن صبرا. وذكر موقع المحكمة ان "مذكرات التوقيف الصادرة في حقهم لم تسفر عن أي نتيجة". وتوفي متهم خامس هو مصطفى بدر الدين. وأعلنت غرفة الاستئناف لدى المحكمة في تموز 2016 "أن أدلة كافية قُدّمت أمام غرفة الدرجة الأولى لإثبات وفاته". وطلبت من الاخيرة أن تنهي الإجراءات القائمة بحق بدر الدين من دون إعاقة لمتابعة الإجراءات إذا ما قُدّم في المستقبل دليل يُثبت أنه لا يزال على قيد الحياة".
وخلال الجلسات التي كانت عقدت تًقدم الادعاء بقضيته واشتملت على الأدلة الجنائية المتعلقة بسبب انفجار 14 شباط 2005 والأدلة المتعلقة بمقتل المتضررين من هذا الاعتداء أو إصابتهم بجروح، والأدلة المتعلقة بأعمال التحضير التي قام بها المتهمون وشركاؤهم في المؤامرة في عامَي 2004 و2005 بغية التحضير لاغتيال لحريري، وأخيرا الأدلة المتعلقة بهوية المتهمين ودور كل منهم في الاعتداء. واستمعت الغرفة الى 307 شهود حتى 30 حزيران الماضي. وأخضعوا للاستجواب المضاد. كما قدم كل من الممثلين القانونيين عن المتضررين ومحامو المتهمين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard