قمّة طهران ومصير إدلب... هجوم واسع أم محدود النطاق؟

6 أيلول 2018 | 15:50

المصدر: "النهار"

الرؤساء التركي رجب طيب إدوغان والروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني في مؤتمر صحافي مشترك بعد قمة سوتشي في 22 تشرين الثاني 2017 - "أ ف ب"

تنتظر إدلب قمّة #طهران التي ستُعقد يوم غد الجمعة بين رؤساء دول مسار #أستانا. قبل القمّة المرتقبة نقلت صحيفة "حرييت" التركيّة عن الرئيس التركيّ رجب طيّب #إردوغان أمله بأن يبعد الاجتماع الثلاثيّ شبح الهجوم العسكريّ على #إدلب. وعبّر عن نوع من خيبة الأمل الضمنيّة تجاه الروس لكنّه اعترف في الوقت نفسه بأهمّيّة التعاون مع موسكو لحلّ الأزمة: "تعاوننا مع #روسيا الآن مهمّ للغاية. ترمي الولايات المتّحدة الكرة في ملعب روسيا وروسيا ترميها في ملعب الولايات المتّحدة". ووصف الهجوم على إدلب بأنّه "عمليّة لا رحمة فيها" ستؤدّي إلى "مجزرة خطيرة في حال انهالت الصواريخ هناك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard