ازمة تصريف انتاج بطاطا في عكار

26 أيار 2018 | 14:41

المصدر: "النهار"

عادت ازمة تصريف انتاج البطاطا لتحفر عميقاً في اوضاع المزارعين في محافظة عكار الذين يعيشون بالاساس اوضاعاً صعبة بسبب كساد مواسمهم وعدم ايجاد اسواق خارجية لتصريفها، تضاف اليها مزاحمة البطاطا التي تستورد وتهرب في عز جني المحاصيل من سوريا وغيرها من البلدان العربية الامر الذي يهدد بكارثة حقيقية ما لم يتم تداركها على الصعيد الرسمي من الجهات المعنية. 

ويشار الى ان عكار تزرع ما يزيد على الـ 6 الاف هكتار من الاراضي الزراعية بالبطاطا الذي يعول على مردود هذا الانتاج، المقدر بآلاف الاطنان، لمئات المزارعين ولآلاف المشتغلين في هذا القطاع الذي تراكمت وتضاعفت خسائره سنة اثر سنة. مع الاشارة الى ان جودة الانتاج ونوعيته باتت عالية وتتوافر فيها كل المواصفات العالمية والاوروبية بنوع خاص بعد سلسلة المعالجات التي تمت على مدى السنوات الماضية . 

وفي هذا السياق، وبازاء هذه الازمة، عقد عدد من المزارعين في عكار اجتماعا طارئا لهم في مكتب الجمعية التعاونية لمزارعي البطاطا في عكار، بعدما بدأت معاناتهم نتيجة دخول البطاطا السورية الى الأسواق بطريقة غير شرعية بالاضافة الى تراجع كميات البطاطا المنتجة بفعل العوامل الطبيعية التي رافقت الموسم وتلف قسم من . 

وتطرق المجتمعون الى إغراق الاسواق المحلية بالبطاطا المصرية التي تم استيرادها، وهي تملأ السوق والبرادات. 

واثر الاجتماع ناشد رئيس الجمعية عمر الحايك "رئيسي الجمهورية والحكومة ووزارتي الزراعة والمالية للعمل والايعاز لمن يلزم على قمع عمليات تهريب البطاطا السورية التي اضرت كثيرا بالمزارعين وموسمهم"، مشيرا الى "كارثة كبيرة تواجه مزارعي البطاطا والخسائر فادحة في حال لم تتخذ اجراءات سريعة بحق المهربين وايقاف التهريب". 

ولفت الحايك الى ان "موسم البطاطا هذا العام في عكار واجه صعوبات عديدة ومنها دخول البطاطا المصرية والعوامل الطبيعية التي اضرت بالموسم وآخرها البطاطا السورية المهربة". 

وتوجه بالشكر الى قيادة الجيش ومديرية المخابرات التي عملت على توقيف مهربين وسيارات "بيك آب" مهربة، متمنيا عليهم الاستمرار بهذا الامر لحماية الانتاج المحلي بخاصة في عكار.

وإذ طالب بإرسال مساعدات للمزارعين "لتعويض الخسائر الفادحة"، حذر من ان المزارعين مستعدون الى النزول الى الشارع والاعتصامات في حال لم تتخذ الاجراءات الرادعة بحق التهريب وضبطه".

وقد عمد عدد من مزارعي البطاطا في عكار الى الاعتصام لبعض الوقت في محلة الحيصا في سهل عكار وقطعوا الطريق الدوليّة العبدة - العبودية في خطوة رمزية احتجاجاً على تهريب البطاطا السورية وادخالها إلى لبنان بطريقةٍ غير شرعية.  

وقد طالب المعتصمون الجهات الرسمية المعنية بحلّ هذه المُشكلة ووقف التهريب والحد من استيراد البطاطا الخارجيّة حفاظا على الانتاج المحلي، مؤكدين بانهم سيصعدون من تحركهم في حال عدم الاستجابة لمطالبهم. 





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard