ما صحة انضمام بولا يعقوبيان إلى كتلة "المستقبل"؟

9 نوار 2018 | 22:12

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

انتهت #الانتخابات_النيابية في السادس من أيار، ومع صدور النتائج في اليوم التالي وإعلان أسماء المرشحين الفائزين بدأ الحديث يدور عن الكتل النيابية التي ستشكل برلمان 2018 وممن تتألف وعدد أعضائها. سُلِطَت الأضواء على النائبة المنتخَبة بولا يعقوبيان وكثرت الأقاويل حول إمكانية انضمامها الى كتلة تيار "المستقبل" علماً أنها ترشحت عن حزب "سبعة" الذي خاض الانتخابات ضمن تحالف "كلنا وطني" الواسع الذي ضم عدداً من قوى "المجتمع المدني" والحركات السياسية المعارضة للسلطة. تكهنات تنبع ربما من كون يعقوبيان عملت لفترة طويلة في تلفزيون "المستقبل" وهي التي تربطها علاقة جيدة برئيس الحكومة سعد الحريري. فهل تصح الأقاويل؟

"النهار" استوضحت الأمر من يعقوبيان التي أكدت أنها لن تنضم الى أي كتلة نيابية، قائلة: "اتخذنا في تحالف "كلنا وطني" قراراً بأن نكون المعارضة الحقيقية أي المعارضة التي تراقب وتُحاسِب، ولسنا المعارضة التي تقبل بحصةٍ وزارية أو خدمةٍ من السلطة وتغض النظر عن ممارساتها".

النائبة المنتخبة هي الممثلة الوحيدة لـ"كلنا وطني" داخل الندوة البرلمانية وعليه تعتبر أنها "مؤتمنة" على الناس وثقتهم، "عليَّ أن أقدم أداءً جيداً ومختلفاً للبنانيين لأشجعهم على انتخاب مرشحي "كلنا وطني" في الاستحقاق النيابي القادم وليصبح لدينا تمثيل برلماني أكبر من التمثيل الحالي". وتضيف "اللبنانيون انتخبوني لأنني صوت معارض ومسؤوليتي أن أكون عند حسن ظنهم وأبقى صوتاً معارضاً حقيقياً لا ان اكون صوتاً معارضاً موسمياً".

وكانت يعقوبيان قد غرّدت على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلة: "الإشاعات المؤامرتية المستفحلة باتت مضحكة. لن أمثل إلا أصوات الناس التي تريد معارضة حقيقية. نلت شرف أصواتكم التي لم تقبل لا الرشوة ولا التخويف ولن أكون الا صدى إرادة الأحرار ولن أكون الا #كلنا_وطني ومع التحالف العريض لقوى التغيير. مضحك تسويق أنني وديعة انتخابية، بكفي دس رخيص".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard