أنجلينا جولي تشغل الصحافة الأجنبية... رجل جديد في حياتها؟

28 آذار 2018 | 16:51

المصدر: "بيبول"، "إي تي"، "هوليوود ريبورتر"

  • المصدر: "بيبول"، "إي تي"، "هوليوود ريبورتر"

أنجلينا جولي.

كما انشغلت الصحافة الأجنبية بخبر انفصال النجمين أنجلينا جولي وبراد بيت، وتابع العالم تفاصيل أسباب انفصالهما وصولاً إلى المعركة على حضانة أولادهما، يعود اسم أنجلينا جولي ليتصدر مجدداً العناوين العريضة للصحافة الأجنبية، لا سيّما بعد انتشار خبر دخولها في علاقة غرامية مع رجل وسيم يعمل في مجال العقارات وهو مقيم في لوس أنجلس.

بين مواقع مؤكدة الخبر وأخرى مؤكدة عدم وجود نيّة حتى اليوم بالنسبة إلى جولي في الدخول بعلاقة وإيلاء اهتماماتها بأولادها الستة، نورد إليكم أبرز ما جاء من معلومات حول المستجد العاطفي في حياة جولي.

موقع "انترتاينمت تونايت"، فإنّ الرجل الغامض يعمل في مجال العقارات، وعلاقة الثنائي لم تأخذ بعد منحى جدياً على اعتبار أنها لا تزال في بدايتها. ووصف الموقع الرجل بأنه كبير في السن وليس مشهوراً، في إشارة إلى أنّ جولي تأمل أن تنعم بعلاقة طبيعية ناضجة تؤمن لها وأولادها الراحة والاستقرار، لا سيّما بعدما واجهت في علاقتها مع براد بيت من ضغوط أوصلتها إلى مرحلة الانفصال. ونقل الموقع عن مصدر أنّ جولي تبحث عن رجل بالغ لمساعدتها في المرحلة الراهنة بعدما تعذّرت جميع محاولات المصالحة بينها وبين بيت، إذ قال مصدر مقرب لموقع "الدايلي ميل": "لا يمكنهما الوجود معاً في الغرفة نفسها". 

ورجّحت المواقع أن تكون جولي تعرّفت إلى الرجل خلال شرائها منزلها العام الماضي في لوس فيليز والذي يقدر ثمنه بنحو 25 مليون دولار أميركي. حتى أن بعض المواقع ذهبت باتجاه الاشارة إلى أنّ أولادها استاؤوا من حقيقة مواعدة والدتهم رجلاً جديداً، إذ انهم لا يريدون لها أن تواجه ما شهدته في علاقتها مع والدهم، بحسب موقع "هوليوود لايف". فيما أكد موقع "بيبول" أن لا رغبة لدى جولي بالدخول بعلاقة جديدة وتركز على أولادها الستة. 



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard