كل ما يجب أن تعرفه عن الفيتامين "د"

6 آذار 2018 | 11:35

المصدر: "النهار"

ما هو الفيتامين "د"؟ 

أطلق عليه اسم فيتامين الشمس. هو فيتامين Fat soluble، يعني أنه يذوب في الدهون في الجسم.

* يضطلع هذا الفيتامين بدور أساسي في المساعدة على امتصاص الكالسيوم بالامعاء.

* يساعد في ادخال الكالسيوم في العظام بشكل سليم.

* كمية كافية من الفيتامين "د" تؤدي الى إنتاج معتدل من الـ parathyroid hormone التي تحافظ على مستوى جيد للمعادن بالعظام.

 ماذا يحدث اذا نقص الفيتامين "د" من الجسم؟ 

- ضعف امتصاص الكالسيوم في الامعاء

-الكالسيوم لا يدخل العظام بشكل سليم

- خسارة المعادن من العظام

وهكذا ينقص الكالسيوم من الجسم، سبب أساسي لترقق العظام


ما هي حاجتنا لفيتامين "د" في النهار؟ 

- قبل سنّ الـ 50: 200IU أو 5 مايكروغرامات

- بعد سنّ الـ 51: 400IU او 10 مايكروغرامات

- بعد سنّ الـ 70: 600IU او 15 مايكروغراماً

مهم جدا التعرض للشمس لمدة 5-15 دقيقة يومياً لان مثل ما ذكرنا أن هذا الفيتامين لقّب بفيتامين الشمس، فيمكن للجسم أن يصنعه بذاته من خلال التعرض للشمس. 

 أما مصادر الطعام الغنية بالفيتامين "د":

- سلمون 90غ – 400IU

- تونا 90غ- 200IU

- سردين 90غ - 250IU

- كوب حليب - 100IU

- سودة 90غ- 15IU

• هذا يعني أن سيدة عمرها 60 سنة، حاجاتها 400IU في اليوم، يمكنها أن تاخذ 90غ تونا مع كوبين حليب لكي تؤمن حاجاتها. 

• ينصح الأطباء بتناول 800 – 1000 IU من الفيتامين "د" في النهار للمصابين بترقة العظام. 

• لكي نعرف ان كان لدينا نقص الفيتامين "د"، يجب أن نقوم بفحص دم لتحديد مستوى الفيتامين"د" في الدم: 

<10 ng/dl – deficientناقص

10-25 ng/dl –insufficient غير كاف

>25ng/dl –desirable معتدل

>150ng/dl - potentially toxic كمية فائضة يمكن أن تسبب تسمماً

اللافت اليوم، زيادة كبيرة بعدد الناس الذين يكتشفون ان عندهم نقصاً في الفيتامين "د"، بخاصة في لبنان. والمستغرب ان لبنان بلد الشمس، ومن منا لا يتعرض للشمس يومياً خاصة خلال فترة الصيف؟ 

بعض الاطباء اشاروا الى ان الدراسات التي أقيمت لتحديد النسبة الطبيعية للفيتامين "د" في الجسم كانت على شعوب اوروبية واميركية و لا على شعوب البحر المتوسط. 

فمن الممكن أن تكون هذه النسبة لا تنطبق على شعبنا، ويجب تنفيذ دراسات مفصلة اكثر على منطقتنا لكي نعرف ان كان صحيح ان لدينا نسبة عالية من نقص الفيتامين "د".

فيتامين "د" والسرطان 

ذكر في كثير من الأحيان عن الفيتامين "د" و علاقته في تخفيف خطر الإصابة بالسرطان، بخاصة سرطان البانكرياس، الصدر، والكولون. وعدد كبيرمن الناس أصبحوا يأخذون كميات هائلة من الفيتامين "د ". 

-6000 -400IU وصلت في النهار.

انما الدراسات تتناقض كثيرا حول فاعلية فيتامين "د" في تخفيف خطر الأصابة بالسرطان. بعض الدراسات أثبت علاقة ايجابية بين تناول فيتامين "د" بكميات كافية وتخفيف اصابة سرطان القولون بينما الذين ليس عندهم كميات كافية من فيتامين "د" معرضون لخطر أكبر. 

المركز الوطني للسرطان في أميركا لم يصدر توصيات حول أهمية فيتامين "د"، وأكد على الحاجة للمزيد من الدراسات.

فيتامين "د" والاكتئاب     

  وفي الوقت نفسه كشفت دراسة جديدة ان الأشخاص الذين لديهم نقص في فيتامين "د" يعانون من الاكتئاب النفسي وتختفي هذه الأعراض عند عودة هذا الفيتاميين الى مستواه الطبيعي في الجسم. وهناك ايضاً ارتباط بين ارتفاع فيتامين "د" في الجسم و قلة ظهور أعراض الاكتئاب لا سيما بين الذين أصيبوا من قبل بالاكتئاب. ولحسن الحظ يمكننا الحد من خواطر نقص فيتامين "د"  باستعادة جسم المريض للمستوى الطبيعي له. 

اقرأ ايضاً: هل من الضروري التخلي عن فنجان القهوة خلال فترة الرضاعة الطبيعية؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard