أطعمة مناسبة لمعالجة التهابات الأمعاء

25 تشرين الثاني 2017 | 14:39

المصدر: "النهار"

كثيرون يعانون من أمراض معوية لاسيما إلتهاب الأمعاء المزمن. لا تزال نسبة الأشخاص المصابين الى إرتفاع مستمر ما يدفعنا للقول انه مرض العصر الحديث. أسباب هذا المرض كثيرة؛ منها مرتبط بالتوتر، سرعة الانفعال وتلك المرتبطة بالتغذية. من هنا أهمية معرفة إختيار نوعية الطعام المناسب لإلتهاب الأمعاء المزمن، خاصةً في أوقات نوبات الإلتهاب، لتفادي أي ضرر قد تسببه التغذية.

من المهم الإشارة إلى أنواع إلتهاب الأمعاء المزمن والتي تتمثل بـ:

١- مرض الكرون( Crohn)

٢ - القولون العصبي (IBS)

٣- الإلتهاب التقرحي للمصران الغليظ (Ulcerative Colitis)

النظام الغذائي المناسب خلال مرحلة نوبات الإلتهاب يتكون من نسبة ألياف، دهون وبهارات منخفضة.

*فئة النشويات

 يسمح بتناول الخبز العربي، "الإفرنجي" الأبيض، التوست، الكعك، الرز، المعكرونة، البطاطا (غير مقلية)... المهم الإبتعاد عن كل النشويات الغنية بالألياف، أو الشوفان و كل ما هو مصنوع من طحين أسمر. 

*فئة الخضار والفاكهة

 من الأفضل الإبتعاد عن كل الخضار خلال نوبة الإلتهاب، والإكتفاء بالخضار المسلوقة الخفيفة كالجزر، الأرضي شوكي، الهليون... كما يمكن إضافة صلصة بندورة خفيفة إلى المأكولات. أما الفاكهة فيمكن تناول الفاكهة المعلبة أو المسلوقة أو عصير الفاكهة المصفى جيداً، إضافةً إلى الموز الناضج، و التفاح والاجاص لكن من دون قشرة. 

*الأطعمة المسببة للغازات

هي الأطعمة التي تسبب الكثير من الغازات مما يسبب إنتفاخ البطن وإضطرابات في الهضم كالبقوليات (الفول، العدس، الحمص...)، بعض الخضار (الملفوف، القرنبيط، الفليفلة...)، المشروبات الغازية (حسب المريض)… 

*فئة الحليب ومشتقاته

أولاً من المهم التأكد من عدم معاناة الشخص لحساسية اللاكتوز (lactose)، مادة موجودة في الحليب. في هذه الحالة من الأفضل عدم تناول الحليب أو إستبداله بأنواع حليب خالية من اللاكتوز. كما ينصح بتناول اللبن الخالي من الدسم بسبب احتوائه على بكتيريا وانزيمات (probiotics) تساعد على الهضم. كذلك يفضل تناول الأجبان البيضاء (عكاوي، حلوم ... ) والإبتعاد عن الأجبان الصفراء و الفرنسية.

فئة اللحوم:

يسمح بتناول جميع أنواع اللحوم، الدجاج و السمك الخالية من الدهون وغير المقلية. يمكن تناول البيض المسلوق أيضاً. 

في النهاية، كما سبق وأشرنا من الأفضل تخفيض نسبة البهارات والتوابل في الأكل ومنها التوم والبصل؛ والإبتعاد عن المكسرات، المشروبات الروحية، الزعتر، الزيتون... ويمكن تناول الزهورات، الشاي، العسل، المربى دون بذور، جلو...

إذاً النظام الغذائي يساهم في التخفيف من حدّة الأعراض لدى الأشخاص المصابين بإلتهاب الأمعاء المزمن. لكن من المهم الإشارة إلى أهمية الإبتعاد عن التدخين، شرب كمية كافية من الماء، تغير روتين الحياة (عدم التوتر، الإنتباه إلى الضغوط النفسية...)، ممارسة الرياضة...

اقرأ ايضاً: إليكِ هذه الأطعمة لتقوية الشعر والأظافر!

أطعمة لمرضى السكري... إليكم هذه البدائل!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard