نصرالله: الحريري محتجز وممنوع من العودة

10 تشرين الثاني 2017 | 16:58

نصرالله.

رأى الأمين العام لـ #حزب_الله السيد حسن نصرالله أنه "في ظل الأمن والاستقرار الذي كان يعيشه لبنان، استدعت السعودية وبشكل مفاجئ رئيس الحكومة سعد الحريري على عجل لتفرض عليه الاستقالة وتلاوة بيان لوضع لبنان أمام مرحلة جديدة"، معتبرا أن "الحريري محتجز في السعودية وممنوع من العودة الى لبنان". 

وفي كلمة له، شدّد نصرالله على ان "هناك تدخلاً سعودياً علنياً غير مسبوق لإجبار رئيس الحكومة على الإستقالة، في محاولة منها لشطب الحريري من زعامته ورئاسته لتيار "المستقبل" وخلق زعامة جديدة في لبنان دون علم التيار"، مشيرا الى أنه "يجب على اللبنانيين أن يأتوا بالعبرة من كل ما يجري في المنطقة اليوم".

وأضاف: "الاستقالة المعلنة غير قانونية وغير شرعية كونها أعلنت تحت الاجبار والحريري لم يكتب حرفا واحدا من بيانه، وبالتالي فالحكومة القائمة غير مستقيلة، هي قانونية وشرعية والوزراء ليسوا وزراء تصريف أعمال وبناء عليه لا معنى لاستشارات نيابية، كما طلب البعض من الأدوات المتآمرة، لذلك على الحريري أن يعود الى البلاد وليفعل ما يشاء ويبنى على الشيء مقتضاه".

ونوه نصرالله بـ"الإدارة الحكيمة والمسؤولة لرئيس الجمهورية العماد ميشال #عون بالتشاور مع رئيس مجلس النواب نبيه بري"، مشددا على انه "علينا كلبنانيين أن نشعر بمسؤوليتنا ووطنيتنا ونقف الى جانب بعضنا البعض لنتجاوز الحساسيات"، مؤكداً أن "ارادتنا الوطنية الجامعة في الحفاظ على الوطن هي الضمانة لحمايته".

ولفت نصرالله الى أن "إسرائيل أمام فرصة لتصفية الحساب مع "حزب الله" دون الحاجة الى الذهاب الى حرب وتحمل تبعاتها"، سائلا "الإسرائيلي سهّل لـ"جبهة النصرة" هجومها على بلدة الحضر، أليس هذا من أجل فتنة وحرب طائفية في المنطقة؟"، مضيفاً: "نحن اليوم أشد عودا وأقوى وقوداً وأحذر من أي خطأ في الحسابات والتقدير".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard