ايفانوفا: على السياح الروس التعرف أكثر على لبنان

7 تشرين الثاني 2017 | 18:34

ليس بأمرٍ غريب أن يحب الأجانب لبنان. ولكن من الغريب أن يفعلوا ما بوسعهم لتشجيع السياحة من بلدهم إلى بلد الأرز. ماريا ايفانوفا، مديرة شركة BUTA FILMS للإنتاج ومنظمة مهرجان السينما الروسية الأول في لبنان العام الماضي، تنكب في الآونة الأخيرة على العمل على مشروعها الجديد MyLebanon الذي يخدم هذه الغاية بدعم وزارة السياحة اللبنانية.

وتقول ايفانوفا: " لقد أسست فريقًا للعمل على المشروع وأطلقنا الموقع الإلكتروني وعملنا على إثراء محتوياته لأشهر عدّة. في الوقت الحالي، لدينا أكثر من 200 منشور فريد حول لبنان إلى جانب تحديثات للأخبار اليومية. إلى جانب ذلك، قمنا بتطوير أكثر من 30 جولة سياحية متعددة الأغراض، تشمل أنشطة اليوغا واللياقة البدنية، ودراسات اللغة العربية، وأفضل النوادي الليلية في بيروت، والمعابد الرومانية الرائعة، وممارسة رياضة التزلج، وما إلى ذلك. تلك الجولات متنوعة جدًت لأننا نحاول تلبية احتياجات مجموعة متنوعة من الجماهير. كما نقدّم جولات للشركات، تشمل المؤتمرات ونشاطات بناء الفرق، فضلًا عن نشاطات أخرى.

وقد وقّعنا مؤخرًا مذكرة تعاون مع أفضل 50 فندقًا في لبنان. وعملنا على اختيار هذه الفنادق

كما أنشأنا مكتبًا لنا في لبنان ووقعنا عقودًا مع أفضل المرشدين السياحيين وشركات النقل السياحي للروس. ومن الواضح من خلال هذه الأعمال واسعة النطاق أننا نبذل قصارى جهدنا لإرضاء عملائنا."

وتختم ايفانوفا:" في النهاية، أعتقد أن المنهجية المدروسة، والاستراتيجية المناسبة، وخاصة حب روسيا ولبنان، كلها عوامل ستساعد مجموعة مشاريع "ماي ليبانون" (MyLebanon) لتعزيز العلاقات بين لبنان وروسيا بشكل كبير."


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard