تداعيات التسمم الغذائي في البقاع مستمرة... ما جديدها؟

30 آب 2017 | 18:34

المصدر: "النهار"

احد المرضى بالتسمم.

لا تزال تداعيات واقعة التسمم الغذائي التي شهدتها منطقة البقاع مستمرة، بعد اصابة قرابة الـ 40 شخصاً من الجنسيتين اللبنانية والسورية، بينهم اطفال من المدعوين لتناول وجبة "كبّة العروس" في ليلة "الحنة" في أحد اعراس بلدة علي النهري لدى عائلة من آل ابو زيد. ويسود الاعتقاد بأن اللحمة هي سبب التسمم الغذائي عقب ظهور الأعراض على المدعوين من بينها الغثيان والقيء، والإسهال، وقد تم نقلهم إلى مستشفيات المنطقة لتلقي العلاج. 

جميع المصابين اكدوا انهم تناولوا من الكبّة يوم السبت الفائت وشعروا صباح اليوم التالي بحالات من القيء والغثيان والإسهال، غير ان الجديد في القضية كانت تسمم عائلة اخرى من المنطقة ولم تكن من ضمن المدعوين في العرس، مما اثار تساؤلاً لدى المعنيين وادى الى فتح تحقيق في الحادثة بعدما تم اقفال ملحمتين في بلدتي تمنين وعلي النهري من قبل مراقبي وزارة الصحة احترازياً حتى صدور نتائج رسمية للفحوص المخبرية بعد الكشف على الملحمتين واخذ عيّنات من اللحمة.

حالة التسمم الاولى كانت لدى عدد من السوريين الذي عملوا على نقل ما تبقى من الكبة النيئة الى منازلهم، وقيل حينها ان اسباب التسمم كان من جراء النقل غير الصحي للاكل. الا ان اصابة العائلة غير المدعوة واصابات اخرى اثار الى حالة من الذعر ساد بين المدعوين حتى انتقل بعضهم إلى المستشفى من دون أن يشعروا بالإصابة خوفاً على صحتهم. وقد تم استقبال المصابين على نفقة وزارة الصحة بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني الى حين صدور نتائج العينات وتحديد المسؤوليات. وفيما تلقى العلاج اللازم عدد منهم وغادر المستشفى بعد إجراء الإسعافات الأولية، بقي عدد آخر لتلقي العلاج.

وكان صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الصحة العامة غسان حاصباني البيان الآتي: "اصيب نحو 120 مواطناً مساء الاحد بحالات تسمم من جراء تناولهم لحوماً نيئة في حفل عرس في البقاع الاوسط، بالاضافة الى عائلة لم تشارك في الحفل، وتبين بحسب التحقيقات ان اللحوم تم شراؤها من ملحمتين في تمنين وعلي النهري".

واكد مكتب وزارة الصحة في بعلبك انه مستمر في حملته لاقفال الملاحم المخالفة للشروط الصحية، ويحذر المواطنين، خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة، من تناول اللحوم غير المطهوّة، والتي تتكاثر فيها البكتيريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard