إطلاق فداء عيتاني

11 تموز 2017 | 15:47

المصدر: "النهار، سكايز"

  • المصدر: "النهار، سكايز"

فداء عيتاني.

أطلق الصحافي فداء عيتاني قبل قليل، بعد توقيفه على خلفية دعوى قضائية مقدمة من وزير الخارجية #جبران_باسيل، بعدما أدلى بإفادته. وتعهد عيتاني بإزالة عبارات القدح والذم من "الستاتوس" التي تسببت باعتقاله. وكان استمرار التوقيف منذ الأمس ناجماً عن دعوى سابقة مقدمة ضدّه.

وقال عيتاني لمركز "سكايز": "توجهت صباح يوم الإثنين إلى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية بعد استدعائي يوم الخميس الماضي على خلفية منشور حول ما حصل في عرسال من عمليات دهم وانتهاكات بحق اللاجئين السوريين، وما تضمّنه من عبارات عن الوزير جبران باسيل، ومنها (دهس طفلة. مداهمات. تنكيل باللاجئين... اعتقالات بالمئات...بلاد بتسوى جبران باسيل إنتو أكبر قدر). بداية حقّق معي القاضي سامر غانم وكان التعامل جيّداً، ثم تمّ تحويلي إلى رئيسة المكتب سوزان الحاج التي قالت أنني أهنت رئيس الجمهورية، وأن هناك عدداً من الملفات يجب أن أُحاسَب عليها".  

أضاف: "خلال التحقيق، طلب المحقق منّي تسليم كلمة السرّ لحسابي على فايسبوك وأن أوقّع تعهّداً بعدم التعرض لباسيل، وأن أقوم بمسح المنشور المتعلّق به، لكني رفضت ذلك كله لعدم وجود صيغة قانونية تجبرني عليه، وهذا ما دعمني به وكيل الدفاع عنّي المحامي علي الدبس، إلا أنهم حصلوا على قرار قضائي بذلك فقمت بمسح المنشور".

وأكد عيتاني أنه سأل المحقَّق لماذا لم يتم تحويل القضية إلى محكمة المطبوعات كونه صحافياً، وتابع: "سألوني اذا كنت أحوز على بطاقة انتساب لنقابة الصحافة، فأجبتهم بالنفي، عندها كتب المحقق مصطلح ناشط، فاعترضت على ذلك، فعادوا وكتبوا صحافي غير مسجل”. 

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard