الصورة الرسمية الأولى لملانيا ترامب... تبدو أنيقة وجميلة!

4 نيسان 2017 | 11:03

(عن الانترنت).

بعد توقيع عريضة للمطالبة بانتقال السيدة الأميركية الأولى #ميلانيا_ترامب إلى البيت الأبيض أو تسديد تكاليف الحماية الأمنية في برج ترامب بنفسها، نشر الموقع الرسمي للبيت الأبيض صورة بورتريه لميلانيا، في خبر جاء فيه: "يعلن البيت الأبيض عن صدور الصورة الرسمية الأولى للسيدة الأولى ميلانيا ترامب التي التقطت داخل إقامتها الجديدة في البيت الأبيض". ونقل الموقع عن ميلانيا قولها: "يشرّفني أن أؤدي دور السيدة الأولى، وأتطلّع للعمل نيابة عن الشعب الأميركي في السنوات المقبلة".

أما إطلالة السيدة الأولى البالغة من العمر 46 عاماً فطغى عليها طابع الأناقة، فارتدت "جاكيت" رسمية سوداء ونسقت معها وشاحاً أسود مطرّزاً، ووضعت خاتم زواجها وآخر ألماسياً، فيما حرصت على اعتماد المكياج الهادئ وشعر منسدل في شكل طبيعي.

 

السيرة الذاتية

ووَرَد في سيرة ترامب الذاتية التي ذكرها البيت الأبيض، أنّ "السيدة الأولى ميلانيا ترامب هي زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ولدت في 26 من نيسان في العام 1970 في سلوفانيا.
انطلقت في مسيرتها عارضة أزياء في عمر الـ 16 عاماً، وجمّدت تحصيلها العلمي لمصلحة تطوير مهنتها في هذا المجال، لتنتقل إلى نيويورك في العام 1996. وظهرت في عدد من الصور والحملات وتعاونت مع عدد كبير من المصوّرين في حقل الأزياء، إلى جانب إطلالتها في غلاف مجلة "فوغ" و"هاربرز بازار" و"فانيتي فير" و"إيل" وعدد آخر من المجلات العالمية. كما شاركت في عدد من البرامج والاعلانات التجارية التلفزيونية، بما فيها استضافتها في برنامج "ذا فيو" للاعلامية باربرا والترز.

مع ميولها للفنون والهندسة المعمارية والتصميم والأزياء والجمال، نشرت ميلانيا جواً من التنوع الثقافي نيويورك، لا سيّما تفانيها في مساعدة الآخرين. وكانت رئيسة فخرية لشركة "مارتا غراهام" للرقص في العام 2005، وهي عضو ناشط في دوري الشرطة الرياضية وانتخبت امرأة العام في العام 2006. كما شغلت منصب الرئيسة الفخرية لنادي "الصبي" في نيويورك مدة خمس سنوات توالياً، وعيّنها الصليب الأحمر الأميركي في العام 2005 سفيرة للنيات الحسنة وشغلت منصبها أربع سنوات. وفي نيسان من العام 2008 تمّت دعوتها للمشاركة في نشاطات متعلقة بالدفاع عن الاطفال والأولاد. وفي العام 2010 انتخبت رئيسة لجمعية القلب الأميركية التي جمعت نحو 1.7 مليون دولار لمصلحة البحوث، في محاولة لاظهار الجانب الانساني منها وتفانيها لكونها مواطنة من نيويورك.

تزوجت ترامب في كانون الثاني من العام 2005، واستقبلت مولودها الأول بارون وليم ترامب في آذار من العام 2006. ميلانيا هي سيدة اعمال ناجحة، أطلقت في العام 2010 مجموعة المجوهرات الخاصة بها.

في العام 2006 أصبحت مواطنة أميركية بكل فخر، وهي السيدة الأولى الثانية التي ولدت خارج الأراضي الأميركية بعد لويزا آدامز، زوجة الرئيس الأميركي السادس جون كوينسي آدامز.

تهتم ترامب كثيراً بالقضايا التي تؤثر في النساء والأطفال، وخصصت برنامجها كسيدة اولى لتسليط الضوء عل المشكلات المتعلقة بسيطرة الانترنت على الشباب". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard