جثمان كيم جونغ نام عاد إلى بلده

31 آذار 2017 | 18:40

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعادت #ماليزيا اليوم، جثمان كيم جونغ نام الاخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون، الذي اغتيل الى بلده من طريق #الصين، كما اعلنت بيجينغ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ، ان "جثمان المواطن الكوري الشمالي الذي توفي في ماليزيا (...) أعيد اليوم (الجمعة) من طريق بيجينغ".

وارسل جثمان كيم جون-نام الذي اغتيل في 13 شباط في مطار كوالالمبور بعد سنوات من التنافس مع أخيه، الخميس من ماليزيا الى العاصمة الصينية.
وتشكل اعادة رفات كيم جونغ-نام نهاية ازمة استمرت شهرا ونصف الشهر بين ماليزيا وعائلة كيم.

كان الرجل البالغ من العمر 45 عاما الذي قتل في مطار كوالالمبور يحمل جواز سفر باسم كيم شول عندما هاجمته امرأتان في 13 شباط بسم عصبي.
وتسببت هذه القضية بخلاف ديبلوماسي بين ماليزيا وكوريا الشمالية اللتين كانتا تقيمان علاقات ودية، ادى الى تبادل طرد السفراء ومنع مواطني البلدين من السفر.

ولم تؤكد #كوريا_الشمالية من جهتها هوية القتيل حتى الآن، لكنها استنكرت التحقيق الماليزي واعتبرته محاولة لتلويث سمعة نظامها، مشددة على ان الرجل مات على الأرجح بسبب نوبة قلبية.

وانتقد السفير الكوري الشمالي كانغ شول الاثنين قبيل مغادرته ماليزيا بعد طرده منها ما سماه "التحقيق الموجه مسبقا من الشرطة الماليزية".
وردت بيونغ يانغ بطرد نظيره الماليزي من البلاد بشكل رسمي بعد ان كان يتواجد في كوالالمبور من اجل اجراء مشاورات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard