صحافي باكستاني قُتل... أطلقا النار عليه وفرّا

13 كانون الثاني 2017 | 16:30

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قتل مسلحون مجهولون صحافيا في ولاية بلوشستان جنوب غرب #باكستان بالقرب من الحدود الافغانية والايرانية، وفق ما اوردت الشرطة اليوم.

وقالت الشرطة ان الصحافي محمد جان (37 عاما) الذي كان يعمل في صحيفة "قدرات" اليومية الصادرة بلغة الاوردو، قتل باطلاق النار عليه في وقت متأخر من الخميس بينما كان متوجها الى منزله على دراجة نارية في اقليم قلات على بعد نحو 160 كلم جنوب كويتا عاصمة ولاية بلوشستان.
وصرح مسؤول الشرطة البارز محمد علي ان "مهاجمين يركبان دراجة نارية اطلقا النار عليه باستخدام مسدس ما ادى الى مقتله على الفور".

واضاف ان المهاجمين فرا من الموقع.

وتعتبر باكستان من بين اخطر الدول في العالم بالنسبة للصحافيين.

ويعتبر انتقاد الجيش خطا احمر، وعادة ما يتعرض الصحافيون الذين ينتقدون الجيش الى الاعتقال والضرب واحيانا القتل. كما تشهد ولاية بلوشستان المضطربة تمردا اسلاميا وطائفيا ومن جماعات انفصالية منذ اكثر من عقد.

الا ان الدافع وراء مقتل جان لم يتضح، وفق علي، حيث انه لم يكن يشكو من اية تهديدات من جماعات مسلحة او اية خلافات عائلية او قبلية.
ولم تعلن اية جهة حتى الان مسؤوليتها عن مقتل جان، وقال علي ان الشرطة تحقق في مقتله.

ويعمل جان كذلك سكرتيرا صحافيا في مجلس بلوشستان الاعلامي ومدرسا في مدرسة حكومية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard