بالصور: هبة منذر أخرجت "البرّاد"

29 كانون الأول 2016 | 09:11

أنهت هبة عبدو منذر فيلم تخرّجها من "جامعة الكسليك" وسمّته "البرّاد" (8 دقائق)، صوّرته بكاميرا واحدة وضعتها في قلب برّاد. الكاميرا كانت عينه التي تنظر الى شخصيّاتها وتنقل حياتهم، بحلوها ومرّها.

فكرة تصوير فيلم "البرّاد" أتتها من جدّها، "كان سيّد برّاده" تقول هبة: "كان منتظماً ومُنظّماً، يعتني ببرّاده ويبقيه مرتّباً ومهفهفاً".
من هنا انطلقت لتروي قصص شخصياّتها، من عين البرّاد، أحوالها من خلال مأكولاتها التي تحفظها في البرّاد.

فعندما يعيش شخصان معاً تقلّ مأكولاتهما، وعندما تتكوّن عائلة من أربعة أشخاص تزيد في البرّاد بطبيعة الحال. نهار العرس يمتلئ البرّاد بالأطايب، وفي العزاء تكثر السندويشات وأكياس البنّ. ذلك كله والعين التي في البرّاد تشهد على حالات إنسانيّة واجتماعيّة عدة.

صوّرت منذر فيلمها خلال يومين بعدما بنت منزلاً كاملاً داخل الستوديو. صوّرته من زاوية واحدة، واستعانت بعدد كبير من الكومبارس وبعض الممثّلين المحترفين كعصام الأشقر، بطرس روحانا، وفؤاد يمّين.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard