من أجل المزيد من ضبط الأمن في مرجعيون...

10 كانون الثاني 2016 | 13:43

المصدر: "النهار"

ضمن اطار اللقاءات الدورية التي يعقدها قائد سرية الدرك في #النبطية العقيد توفيق نصرالله مع الفاعليات البلدية والاجتماعية والامنية في منطقة مرجعيون بهدف توطيد العلاقات بين قوى الأمن الداخلي والفاعليات الرسمية لما في ذلك خير المواطن، التقى رئيس اتّحاد بلديات جبل عامل علي الزين بحضور نائبه المقدم علي حمدان وآمر فصيلة درك مرجعيون النقيب شربل حبيب ورؤساء بلديات الاتحاد ومخاتير في مبنى الاتحاد في الطيبة، حيث جرى بحث في مختلف القضايا التي تعني المواطن.

ولفت نصرالله الى ان توجّهات القيادة واضحة لجهة حفظ امن المواطن والامن الاجتماعي ومكافحة الجريمة والمخدرات والسرقات ومعالجة الآفات الاجتماعية، مشددا على ضرورة تعاون كل البلديات والمخاتير والفاعليات والقيادات السياسية والحزبية في مواجهة المخاطر التي تهدد ابناء المنطقة. واشار إلى أن المخاطر الاجتماعية في محافظة النبطية واقضيتها هي الاقل مقارنة بباقي القرى اللبنانية وهذا يعود للوعي الذي يتمتع به المجتمع الجنوبي، وقال: "نحن نعتبر أن هذه المنطقة هي الاحب على قلوبنا وتاريخها يشرّف كل الوطن. زيارتي اليومليست بروتوكولية، نحن نريد استثمار هذا اللقاء لما فيه من خدمة لابناء المنطقة. اردت ان يكون هذا اللقاء بمثابة ورشة عمل تتضمن كل التفاصيل التي تواجه الامن الاجتماعي للمنطقة وسبل التعاون لمكافحة الجرائم والسرقات والمخدرات والآفات الاجتماعية التي تشكل خطرا على المجتمع، ونحن نعتبر انكم شركاء لنا في حماية المجتمع وكل مسؤول منكم يحمل هموم وحاجات فئة من المجتمع، تجمعنا المسؤولية وهي خدمة اهلنا في المنطقة. نحن شركاء في خدمة الناس ولانه هم ومسؤولية علينا أن نتحملهما، فالمسؤولية هي للتكليف وليس للتشريف".

وتطرّق نصرالله الى قضية رخص البناء لافتا الى انه سيرفع إلى المسؤولين في وزارة الداخلية هموم رؤساء البلديات في هذا الموضوع وحاجات المنطقة.
وحذّر الزين من بعض المخاطر التي تجتاح المجتمع أبرزها المخدّرات داعيا الجميع الى تحمّل مسؤولياته في هذا القبيل وضرورة التنسيق بين المراجع البلدية والامنية، مشيرا الى ان شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها تلعب دورا سلبيا في ذلك. وأثنى الزين على اهمية هذا اللقاء وضرورة تكراره.

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard