الحكومات تضغط على "تويتر"

10 شباط 2015 | 13:20

ازداد عدد الطلبات التي ترسلها حكومات العالم إلى "تويتر" للحصول على بيانات مستخدمي شبكتها، أو لطلب حذف المحتويات، بحسب ما أشار إليه تقرير الشفافية نصف السنوي الذي أصدره موقع "تويتر" لافتاً إلى أنَّ الطلبات ازدادت خلال النصف الثاني من العام 2014.

ولفت "تويتر" إلى أنه تلقى 2871 طلباً للحصول على المعلومات الشخصية الخاصة بمستخدمي الشبكة، والتي تؤثر في 7144 حساباً، مؤكداً أنَّ رقم الطلبات ارتفع بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بالنصف الأول من العام 2014. وأعلن "تويتر" أنَّ "أغلبية طلبات الحصول على معلومات مستخدمين جاءت من حكومة الولايات المتحدة الأميركية بمقدار 1622 طلباً، والتي تؤثر في 3299 حساباً خلال فترة التقرير، وامتثلت الشركة لنسبة 80% من هذه الطلبات. في حين طلبت الحكومة الروسية أكثر من 108 طلبات خلال الفترة المشمولة بالتقرير، وارتفعت طلبات الحكومة التركية بنسبة 150% عن التقرير السابق، حيث وصل عدد الطلبات إلى 356 طلباً، ولكن "تويتر" لم يستجب لأي طلب من طلبات هاتين الدولتين".

وأشار الموقع إلى أنَّ "طلبات الحكومات لحذف محتويات وحسابات من "تويتر" ارتفعت، بحيث بلغت نسبة الارتفاع 84%، واحتلت تركيا المرتبة الأولى لناحية عدد طلبات إزالة المحتوى بمقدار 477 طلباً، تلتها روسيا بمقادر 91 طلباً، ومن ثم ألمانيا بمقدار 43 طلباً".

وأكَّد "تويتر" أنه يقوم بتنبيه المستخدمين الذين يتعرضون لطلب المعلومات الخاصة بهم، مع توفير معلومات حول كيفية مواجهة هذه الطلبات في حال كانوا يعتقدون أنها جاءت نتيجة خطأ.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard