المفتي الشعار: المساواة والمناصفة في الطائف يزيدان الوطن تماسكا وقوة

27 أيار 2014 | 18:41

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أشار مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار الى ان "دار الفتوى كعادتها محضر وطني تمثل في مضمونها صمام امان لكيان الوطن الذي نعيش فيه جميعا، وطرابلس مدينة تحتضن الجميع في كنف آمن وهي مدينة التعايش وكل اللبنانيين، والذي مرت به ولى الى غير رجعة وهو مفتعل يهدف الى ضرب صورة المدينة، لكن سرعان ما رحلت الغيوم السوداء وعاد الانسان ليجتمع مع الانسان في المدينة".

واشار الشعار في كلمة بعد اللقاء الروحي المسيحي - الاسلامي الذي انعقد في طرابلس الى انه "تم الاتفاق على اللقاء دائما في المدارس والجامعات والزيارات لما فيه منفعة الانسان وتكريس الوحدة الوطنية"، معتبرا ان "المساواة والمناصفة التي جاء الطائف لتأكيدها، هي الاطار الذي يزداد من خلاله الوطن تماسكا وقوة".
واعرب عن اسف الجميع لان "يمر 25 ايار من دون ان يكون للوطن رئيسا للجمهورية"، معلنا اصرار المجتمعين على الاسراع في انتخاب رئيس للبلاد، وطالب "جميع العاملين في الحقل السياسي التزام الادبيات في اصول التعامل السياسي بما يحفظ للمؤسسات هيبتها، ومطالبة الدولة بتنفيذ الخطة الانمائية لكل مشاريع طرابلس".
وقال: "رسالتنا ان نبث الروح والقيم التي يلهمنا الله بها وهي الاساس لبناء المؤسسات والوطن، ونشكر كل من ساهم في انجاح الخطة الامنية لما فيه صالح اهل طرابلس جميعا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard