التقرير الأسبوعي لبنك عوده: سداد السند السيادي إشارة إيجابية إلى الأسواق

29 تشرين الثاني 2019 | 16:59

بنك عوده.

فيما قامت الدولة اللبنانية بسداد سند سيادي بقيمة 1.5 مليار دولار في موعده هذا الأسبوع في إشارة إيجابية إلى الأسواق ومع استمرار أزمة التأليف وغياب أي إشارة عملية إلى إمكان تحديد الموعد الذي طال انتظاره للبدء بالاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس حكومة جديد، و ، واصلت أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية مسلكها التنازلي وسط اتساعات في الهوامش، بينما تراجعت نسبياً أحجام التحويلات الصافية لصالح الدولار في سوق القطع، وأقفل معدل الفائدة من يوم إلى يوم على بعض التراجع يوم الجمعة، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، سجلت سندات الأوروبوند اللبنانية تقلصات أسبوعية في الأسعار على طول منحنى المردود والتي وصلت إلى 7.38 دولار، كما اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات بمقدار 145 نقطة أساس ليبلغ 2380 نقطة أساس. وفي ما يخص سوق القطع، بقي النشاط لصالح الدولار، علماً أن الطلب التجاري على العملة الخضراء خفت نسبياً وظهرت بعض التحويلات من الدولار لصالح الليرة اللبنانية لسداد رواتب الموظفين في آخر الشهر. في هذا السياق، توافرت نوعاً ما السيولة بالليرة اللبنانية داخل سوق النقد، ما أدى إلى تراجع معدل الفائدة من يوم إلى يوم من 100% في نهاية الأسبوع السابق إلى 50%.

الأسواق

في سوق النقد: استهل معدل الفائدة من يوم إلى يوم الأسبوع بـ100% وسط استمرار التحويلات الصافية لصالح الدولار في سوق القطع، لكنه عاد فتراجع إلى 50% يوم الجمعة إثر عودة توافر السيولة بالليرة اللبنانية في سوق النقد بعد أن قام بعض المتعاملين بتحويل وفوراتهم لصالح العملة الوطنية لسداد رواتب الموظفين.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 28 تشرين الثاني 2019، أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الثلاثة أشهر (بمردود 5.30%) وفئة السنة (بمردود 6.50%) وفئة الخمس سنوات (بمردود 8.0%). في موازاة ذلك، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 21 تشرين الثاني 2019 اكتتابات بقيمة 120 مليار ليرة توزعت بين 4 مليار ليرة في فئة الستة أشهر (بمردود 5.85%) و58 مليار ليرة في فئة السنتين (بمردود 7.0%) و58 مليار ليرة في فئة العشر سنوات (بمردود 10.0%). في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 69 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي أسبوعي بنحو 51 مليار ليرة. هذا وتظهر آخر الإحصاءات الصادرة عن جمعية المصارف في لبنان أن محفظة سندات الخزينة بالليرة بلغت 80306 مليار ليرة في نهاية أيلول 2019، بحيث نالت فئات الثلاث سنوات والخمس سنوات والعشر سنوات الثلثين منها.

في سوق القطع: تراجعت نسبياً أحجام التحويلات الصافية لصالح الدولار هذا الأسبوع ولا سيما مع ظهور بعض التحويلات لصالح الليرة اللبنانية لدفع رواتب الموظفين في نهاية شهر تشرين الثاني، ووسط التدابير المصرفية المؤقتة التي اتخذتها المصارف مؤخراً نظراً للأوضاع الاستثنائية الراهنة والتي قيّدت من خلالها التحاويل الى الخارج ما انعكس تراجعاً في أحجام الطلب التجاري على الدولار في سوق القطع. يجدر الذكر ان الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان وصلت إلى 37.1 مليار دولار في منتصف تشرين الثاني 2019، حيث سجلت تراجعاً مقداره 1 مليار دولار في غضون شهر.

في سوق الأسهم: ظل حجم النشاط خفيفاً في بورصة بيروت هذا الأسبوع إذ اقتصرت قيمة التداول الاسمية على 731 الف دولار، وهي تقارن مع حجم نشاط أقل بقيمة 66 الف دولار في الأسبوع السابق ومتوسط أسبوعي بقيمة 3.9 مليون دولار منذ بداية العام 2019. وقد استحوذت أسهم "سوليدير" على 80.9% من النشاط، بينما نالت الأسهم المصرفية النسبة المتبقية البالغة 19.1%. وعلى صعيد الأسعار، سجل مؤشر الأسعار ارتفاعاً خجولاً نسبته 0.6%، نتيجة زيادة أسعار أسهم "سوليدير". في التفاصيل، ارتفعت أسعار أسهم "سوليدير أ" بنسبة 7.2% إلى 5.53 دولار. وسجلت أسعار أسهم "سوليدير ب" نمواً نسبته 3.4% إلى 5.42 دولار. كذلك، جرى التداول بأسهم "بنك عوده التفضيلية فئة J" فيما ظلت أسعارها مستقرة.

في سوق سندات الأوروبوند: سدّد لبنان هذا الأسبوع سند سيادي بقيمة 1.5 مليار دولار استحق في 28 تشرين الثاني 2019، في إشارة إلى التزامه بالوفاء بالسداد في أكثر الظروف استثنائية. عليه، تراجعت محفظة سندات الأوروبوند اللبنانية من 29814 مليون دولار في نهاية الأسبوع السابق إلى 28314 مليون دولار في نهاية هذا الأسبوع. هذا وقد واصلت أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية مسلكها التراجعي، إذ سجلت الأوراق السيادية التي تستحق بين العام 2020 و2037 تقلصات أسبوعية في الأسعار تراوحت بين 1.0 دولار و7.38 دولار علماً أنه ظهر بعض الطلب المؤسساتي الأجنبي خلال الأسبوع. في هذا السياق، بلغ متوسط المردود المثقل 31.06% في نهاية هذا الأسبوع بعد استبعاد السند المستحق، وهو يقارن مع مردود نسبته 34.72% في نهاية الأسبوع السابق. كذلك، وصل متوسطBid Z-spread المثقل إلى 3150 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع مقابل 5100 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق. وعلى صعيد كلفة تأمين الدين، اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات من 2192-2278 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق إلى 2333-2427 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع.


إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard