منظمة "أطباء العالم" تندّد بنقص مياه الشفة في اليمن

21 تشرين الثاني 2019 | 17:51

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أولاد يمنيون يرفعون لافتات ضد الحرب امام مقر الامم المتحدة في صنعاء، في مناسبة العيد العالمي للطفل (20 ت2 2019، أ ف ب).

أعلنت المسؤولة عن البعثة اليمنية في #منظمة_أطباء_العالم غير الحكومية وفاء السعيدي، الخميس في باريس، أن نقص مياه الشفة وغلاءها، خصوصا في العاصمة صنعاء، هو أحد أسباب تفشي وباء #الكوليرا في #اليمن.

و أكدت خلال مؤتمر صحافي في فرنسا، أن "صنعاء من الدول الأكثر خطورة في العالم بانقطاع المياه نهائيا فيها. المخاطر كبيرة، ويجمع الخبراء على ذلك".

وكانت امدادات المدينة بالمياه صعبة قبل النزاع الدائر بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين الذين سيطروا على صنعاء في أيلول 2014 وفاقمت المعارك هذا الوضع.

كذلك، زاد عدد السكان في العاصمة أكثر من الضعف مع تدفق النازحين الفارين من مناطق المعارك.

وأضافت: "الموارد المائية تتراجع والاستهلاك يزداد. بالتالي على غالبية سكان صنعاء شراء الماء من جهات خاصة تنقل المياه بشاحنات صهريج. وعندما يكون هناك نقص في الوقود ترتفع الأسعار".

وقالت إن اسرتها المقيمة في صنعاء تضطر الى شراء صهريجين من مياه الشفة شهريا بسعر 40 دولارا لثلاثة آلاف لتر.

وأضافت: "ننظم حملات للوقاية من الكوليرا ونقول للناس إنه يجب غسل الأيدي". و"يجيبوننا نعلم ذلك لكن ليس لدينا ماء. فنعود باستمرار إلى مستشفياتكم لاصابتنا بالكوليرا".

وتابعت: "قال لي رجل، سعر الشاحنة الصهريج ضعف راتبي عندما كان لدي راتب. كيف تريدونني أن أعلم أولادي أن يغسلوا أيديهم؟".

وشح مياه الشفة أسوأ في الأرياف، حيث يضطر السكان إلى حفر آبار أعمق ليعثروا على مياه قذرة.

وتقدر المنظمات الإنسانية أن الحرب بين الحوثيين والتحالف المعادي للمتمردين بقيادة السعودية أسفرت عن سقوط عشرات آلاف القتلى معظمهم من المدنيين.

وقدرت منظمة "العمل ضد الجوع" عدد النازحين بـ3،3 ملايين.

كذلك، تفشت الكوليرا في البلاد، وتسببت بوفاة أكثر من 2500 شخص منذ نيسان 2017.

وأفادت منظمة الصحة العالمية بتسجيل 1,2 مليون حالة مشبوهة.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard