ثوار لبنان بالعدسة... الوعي والوحدة ينقذان لبنان

1 تشرين الثاني 2019 | 11:13

المصدر: النهار - نضال مجدلاني

  • نضال مجدلاني
  • المصدر: النهار - نضال مجدلاني

لبنان ينتفض _ نضال مجدلاني

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

فلا بد أن ينسى الأحزاب

ولا بد أن يقتل التعصب

ليرتقي إلى درجة المواطن الحق

ذلك المواطن القادر على الحب

خارج إطار الأنا والنحن

ليكون أهلاً بوطن

قلّ نظيره بين الأوطان




ثلاثة عشر يوماً من حياتنا عصفت بمشاعرنا في كل الاتجاهات، من عرس وطني تحت راية واحدة، إلى اعتراف من قبل الدولة بمطالب الشعب المعيشية المحقة وخطة إصلاح فورية إلى استقالة رئيس الحكومة.

ثلاثة عشر يوماً من الثورة، بدأت بثورة على ذاتنا أولاً وعلى كافة انتماءاتنا، لتعود وتثور في وجه الظلم والفقر والمرض والهجرة والتعصب والأحزاب والتشرذم، صوت واحد يصرخ من مليون حنجرة وأكثر يطالب بعيش كريم, ويصدح من كافة الأراضي اللبنانية ليصل إلى شعبنا الموزّع في العالم أجمع والذي هبّ ليدعم هذا التحرك العفوي بمظاهرات سلمية أينما وجدوا.


هي ثورة الشباب وثورة الكبار ومن جميع الأطراف بعيدة عن التسييس وليست بوجه فريق أو شخصيات وليست للمس بالدستور، وأكيد ضد الفتنة الطائفية بين أبناء البلد الواحد.  بدأت بافتراش الشارع سلمياً من قبلهم للوصول لاسترجاع الأموال المنهوبة ومحاربة الفساد وانتخابات مبكرة بحسب آليات الدستور حالمين بعيش كريم, ولكن أين توجهت بعدها وهل من أيادٍ خفيّة تستغل الحراك الشعبي لأغراض مجهولة؟  كانت ثورة الأحد في العشرين من الشهر تضم كل اللبنانيين إذ كلهم يطالبون بالمطالب المعيشية ذاتها، ولكن أي دوامة دخلها البلد بعد أيام؟














 حاولت أن أنقل لكم بعض الأحداث والأجواء مباشرة عبر حسابي الانستغرام ومن عدة أماكن وأشارككم تباعاً ببعض الصور التي تعبّر عن حماس الشعب لأمله بغد أفضل وابتكاره طريقة لثورته بالغناء والرقص! وكان للأنثى دور البارز في هذه الثورة وتدخلها الحكيم لوقف النزاعات أينما حلوا والوقوف في الخطوط الأمامية وتقديم الدعم على شتى الأصعدة. #الثورة_أنثى

كما أن الجامعات تلعب دوراً للتوعية من خلال ندوات حوارية في الساحات. وأقيم نهار الأحد الفائت أطول سلسلة بشرية في لبنان من الشمال إلى الجنوب.

 





























وأود أن أشارككم بعمل إبداعي لأحدى شبابنا مباشرة من موقعه 


لا يخفى ان وطننا هو زينة الأوطان وارضنا ارض غنية بمواردها ومميزة بموقعها وهذا بسبب كاف لمحاولة تدميره من اعدائه ومن الطامعين فيه.

بالوعي والوحدة فقط ننقذ ما تبقى من لبناننا ونقتل كل شرارة فتنة !

#وحدتنا_قوتنا #وحدتنا_خلاصنا




يمكنكم متابعة مقالاتي ومشاركاتي في:

travellinglebanon.blog

Instagram @ nidal.majdalani

Facebook @ Travelling Lebanon @ Nidal Majdalani

Twitter @ Nidal Majdalani

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard