السبت - 28 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

التغيّر المناخي والاحتباس الحراري يهدّدان صحة الحامل والجنين... تحذيرات حقيقية أم وهمية؟

المصدر: النهار
نور مخدر
نور مخدر
تأثيرات التغير المناخي على الحامل.
تأثيرات التغير المناخي على الحامل.
A+ A-

تتصدّر قضيّة التغيّر المناخيّ حديث الساعة في الآونة الأخيرة. وبات التداول بمخاطره الصحية يزداد بازدياد انبعاثات الملوّثات في الجوّ. هذا الخطر "الكوني" لا ينفصل أو يقلّ خطورة عن مسألة الاحتباس الحراري. كلاهما يُهدّدان جدّياً العيش على الأرض من الجنين في رحم أمّه إلى أكبر معمر في العالم. الجميع حياته الصحية بخطر!

 

أولاً: تحذيرات حقيقية أم وهمية؟

هذا الإنذار الكونيّ ليس مجرّد حديث وتخويف، إذ قيّمت شبكة "JAMA" لعام 2020 أكثر من 32 مليون حالة ولادة في الولايات المتحدة، فجاءت المراجعة بأنّ تفاقم تلوث الهواء والتعرض للحرارة المرتبط بالمناخ يؤدّيان إلى زيادة المخاطر على صحّة الأم والجنين والرّضع. هذا، ووجد الباحثون دليلاً ثابتًا أن التلوّث في الهواء والحرارة يؤثر في نتائج الحمل، بما في ذلك ولادة جنين ميت، وانخفاض الوزن عند الولادة، ومعدّلات الولادة المبكرة.

إنّ المؤشرات العلمية، التي أظهرها هذا البحث، أكّدها الرئيس الأميركي جو بايدن من خلال تكليف وزارة العمل الأميركية بوضع خطة عمل لحماية العاملين من الحرارة، لا سيما أثناء فترات الحرّ الشديد، وتشمل تقديم العناية اللازمة للحوامل والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحيّة موجودة لديهم وقد تعرضهم لهذا الخطر.

وفي السياق عينه، شدّد على تدريب العمّال، وعلى الجهود التعليميّة الأوسع نطاقًا حول تأثير الحرارة على الحامل، نظراً إلى أنها معرضة لخطر الإجهاد الحراريّ أكثر من غيرها.

ثانياً: التغير المناخي يهدد صحة الحامل

برأي الاختصاصي في الجراحة النسائية والتوليد الدكتور فيصل القاق أنّ احتراق الفيول، وما يرافقه من تراكم الكربون، وكمّية الرصاص الموجودة فيه، يؤديان إلى إنتاج ملوثات تضرّ بنقاء الهواء وتؤثر في المناخ وتغيّره، إذ لوحظ أنّ مادة الكربون تنتج موادّ سامّة أخرى تتسرّب إلى الرئتين لدى النساء الحوامل، فتظهر آثارها أكثر في الفصل الثالث من الحمل، حين تصبح الرئة منهكة أكثر بسبب ازدياد حجم الرّحم لدى المرأة. وعليه، تتسرّب هذه الموادّ مروراً بالخلاص لتصل إلى الجنين ممّا يؤثر على أوعيته الدموية.

إلى ذلك، أوضح القاق بأنّ مخاطر التغيّر المناخيّ على صحة الأم والجنين تظهر عن طريق الضغط الحبليّ، والأجنة صغار الحجم، والولادة المبكرة. أمّا الأخطر من ذلك، فهو وفاة الجنين.

ثالثاً: كيف يؤثر الاحتباس الحراري على الجنين؟

لأنّ التغير المناخي والاحتباس الحراري صديقان، فإنّ آثار الأخيرة قد تكون أكثر من الأولى. فقد بيّنت دراسات أنّ ازدياد الحرارة (أكان عبر فصل الصيف أو امتداده لفترات أطول) يرفع أكثر من مستوى التوتر لدى الحامل، مع العلم بأنّ هرمون الكورتيزول يكون في الأساس بمستويات مرتفعة لديها أثناء فترات الحمل.

وبالتالي، يؤثر الاحتباس الحراري بطريقة مباشرة وغير مباشرة على صحة الحامل والجنين، وفق ما ذكر الاختصاصي في الجراحة النسائية والتوليد من أن "ارتفاع معدّلات سكريّ الحمل، وضغط الحمل، إضافة إلى ازدياد حالات الولادة المبكرة وتغير في السلوكيات العصبية عند الجنين" كلّها تأثيرات للاحتباس الحراري.

رابعاً: سبل الوقاية موجودة!

قبل التطرّق إلى سبل الوقاية من هذه التأثيرات، أكّد القاق أنّ على النساء الراغبات في الحمل وضع خطة صحيّة تدعم الحمل واستمراره بسلام. وتتألف هذه الخطة من الابتعاد عن الملوّثات ومصادر التوتر، واعتماد التغذية السليمة في المقابل؛ فهذه الأسس تساهم في إتمام الحمل بأمان من دون أيّ مضاعفات جانبيّة.

وفي العودة إلى الآثار السلبية للتغيّر المناخيّ والاحتباس الحراري، تعدّ النساء اللواتي يقطن في المدن الملوّثة أو قرب المناطق الصناعيّة أكثر عرضة من غيرهم لتلقّي مضاعفات هذه المشكلات. لذا، يجب الالتزام بـ:

1_ ممارسة المشي أو تمضية الوقت في الهواء الطلق والنظيف.

2_ وضع الكمامة للحماية من أيّ انبعاثات، في حال التواجد داخل منطقة ملوّثة.

3_ استبدال وسائل النقل الخاصة بأخرى عمومية نظراً لأنّها تخفف من تراكم الكربون والموادّ السّامّة في الجوّ.

4_ استخدام منظّف الهواء أو ما يعرف بـ"الفيلتر" في المنزل كمحاولة لتنقية الهواء في داخله.

وكخلاصة، هناك علاقة مباشرة بين التلوّث البيئي والاحتباس الحراري. ومن هنا، يأتي سعي الدول للحدّ تأثيرات ذلك؛ فهل نشهد في السنوات المقبلة انخفاض معدّلات الولادة نتيجة هاتين القضيّتين؟

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم