الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 11 °

إعلان

تفاصيل جريمة برج البراجنة... ملاحقة شرطي البلدية وتصفيته داخل مبنى!

المصدر: "النهار"
أسرار شبارو
أسرار شبارو
مَن يضبط الفلتان الأمني؟
مَن يضبط الفلتان الأمني؟
A+ A-
توجه إلى عمله صباحاً كالمعتاد. لم يتوقّع أنه اليوم الأخير في حياته، وأن مجرمين بانتظاره لاغتياله بدم بارد، لتطبيق شريعة الغاب التي تسيطر على عقلهم. لحقا به حتى تمكنا منه، وبعدها تم نشر مقطع فيديو يظهر فرحتهم بقتله. هو العنصر في شرطة بلدية برج البراجنة علاء إبراهيم، الضحية الجديدة لجرائم الثأر في لبنان.


ملاحقة قبل ارتكاب الجريمة
 
عند الساعة التاسعة من صباح اليوم، هزّت جريمة قتل علاء منطقة برج البراجنة، وبحسب ما شرحه رئيس البلدية عاطف منصور لـ "النهار"، أن "العريس الذي لم يمضِ على زواجه أسبوعان، كان مع شقيقه على دراجة نارية متوجهاً إلى عمله حين لاحقه شابان على دراجة نارية، أطلقا النار عليه فأخطآه. وصل أمام مبنى، دخله وصعد إلى السطح في الطبقة السابعة، فوجد بابه مغلقاً، وإذ بالمجرمين يقتلانه هناك ويفران من المكان"، وأضاف أن "علاء شرطي في بلدية برج البراجنة مفصول فيها من إتحاد البلديات قبل نحو ٥ سنوات، واليوم كان قادماً إلى النقطة التي يقف فيها حين حصلت الجريمة بالقرب من مسجد العرب".

إشكال قديم وثأر
 
"إشكال وقع في شهر آذار من السنة الماضية في برج البراجنة بسبب خلاف على موقف سيارة، تجمهر عدد كبير من الناس وحصل إطلاق نار ذهب ضحيته الشاب حسين زعيتر، إلا أنّ لا علاقة لعلاء به، وذلك بحسب التحقيقات التي أجرتها الدولة اللبنانية والمؤسسة الأمنية، وقد أطلق بعد مضي أسبوع على توقيفه في حين أوقف القاتل، ولكن أهل الضحية لم يقتنعوا بهذا الكلام وكانت عملية الثأر اليوم التي أستنكرها أشد الاستنكار، فهذا هو الفلتان بحد ذاته، والمطلوب من الأجهزة الأمنية أن تلعب دوراً كبيراً في هذه القضية وأن تلقي القبض على الفاعلين"، بحسب منصور الذي أضاف: "رحيل علاء خسارة كبيرة لشرطة بلدية برج البراجنة، فهم كعائلة واحدة، لا سيما مع ما يقومون به من أدوار مهمة في الوقت الحاضر في ظل جائحة كورونا والوضع الأمني"، وختم أن "علاء من خيرة الشبان، كان شرطياً مثالياً نفتخر به، ونأسف لتصفيته بهذه الطريقة".

ابتهاج بالموت

بعد الجريمة انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر أحد أقرباء حسين زعيتر وهو يطلق النار أمام قبره ابتهاجاً، في حين أكد مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار" أنه "فتح تحقيقاً بالقضية وإلى الآن لم يتم إيقاف أي من المتورطين".

استنكار رسمي

بلدية برج البراجنة أصدرت بياناً قالت فيه: "صدمنا صبيحة هذا اليوم الجمعة بقيام مسلحين بتنفيذ عملية إعدام إجرامية مدبرة بحق الشرطي في بلدية برج البراجنة علاء ابرهيم، وذلك على خلفية مشكلة حصلت بتاريخ 30 آذار 2020 أدت إلى وفاة المواطن حسين زعيتر، بالرغم من توقيف القاتل في حينه، إلا أنّ يد الإجرام استمرت باللعب بدم الأبرياء".
 
وأضافت: "إن بلدية برج البراجنة تستنكر ما حصل، وترفع الصوت عالياً، وتطالب الأجهزة الأمنية العمل بجد لتوقيف الفاعلين، كما نناشد وزير الداخلية العميد محمد فهمي متابعة هذه القضية، والوصول إلى القتلة وتحقيق العدالة".
 
وختمت: "كفى استهتاراً بدماء الناس، كفى لعباً بالأمن الاجتماعي، كفى إمهالاً للمجرمين".
 
وزير الداخلية
 
بدوره، استنكر وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي جريمة قتل العنصر في شرطة بلدية برج البراجنة علاء إبراهيم.

وشدد فهمي اثر اتصال تلقاه من النائب علي عمار، على ان هكذا جريمة مهما كانت دوافعها مدانة، خصوصا بحق عنصر بلدي يسهر كزملائه في كلّ البلدات اللبنانية على أمن منطقتهم وأهلها.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم