السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

بيروت في البال- رسائل الترامواي السياسية... والحافلات هدف لرشق الحجارة والبندورة

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
التراموي (عن صفحة البنك اللبناني).
التراموي (عن صفحة البنك اللبناني).
A+ A-
لتعد بنا عقارب الساعة الى الوراء إذا أردنا أن نكشف خفايا الزمن الجميل، فيتبين لنا أنه وفقاً للبحث المعمق عن بيروت للشيخ طه الولي أن "المتاعب العامة والجماعية، فكانت تواجه شركة الترامواي وحافلاتها مشكلات من ناحية أن الأهالي كثيراً ما كانوا تداعوا للإضراب عن ركوب الترامواي بسب ارتفاع أجوره".  كشف الولي عن أنه "في عدد 944 من جريدة المعرض البيروتية صورة تمثل "مشاهد التظاهرة الكبيرة التي نظمت في ساحة البرج لمقاطعة الترامواي والكهرباء"، مشيراً الى أنه يظهر فيها جمهور غفير من الأهلين يفرقهم فرسان الدرك، وترى عربة الترامواي وقد أوقفها الأهلون وتسلق بعضهم على جوانبها، ووقف إثنان من عمال الشركة على سطحها".اللافت، وفقاً للمصدر نفسه، أن "حافلات الترامواي كانت هدفاً لحجارة المعتصمين ولثمار البندورة والبيض الفاسد وهم يهتفون: يا بندورة كلك مي           طلعت ريحتك عالترمويما بتركب إلا بقرش        من المنارة للحرش ماذا في المناسبات السياسية؟ توقف الولي عند المناسبات السياسية، التي كانت للتعبير عن مقاومة الإنتداب الفرنسي، إذ صبّ الأهالي جام غضبهم على الترامواي باعتباره إحدى المؤسسات الفرنسية التي يجب أن تتحمل قسطها من لقمة الشعب المطالب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم