الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 28 °

إعلان

"بيروت الحبّ والدمع"... أمّ ملاك: 4 آب يوم مشؤوم (فيديو)

المصدر: "النهار"
من اللقاء مع عائلة الضحية ملاك.
من اللقاء مع عائلة الضحية ملاك.
A+ A-
"كنّا عم ناكل ونضحك شو صار"، بهذه الكلمات عبّرت أمّ ملاك المفجوعة بعد مرور سنة على فقدانها ابنتها في انفجار مرفأ بيروت. 
 
لم يكن الرابع من آب يوماً عادياً بل كان مشؤوماً وكئيباً، لا سيّما لدى من خسر شخصاً ضحيّة إهمال وفساد السّلطة. 
 
اليوم المشؤوم
 
 في يوم عادي قرّرت العائلة تناول الطعام سوياً، من دون أن يعرفوا أنّه سيكون الطعام الأخير والجلسة الأخيرة. 
 
 سمعت ملاك أصوات طيران قريبة، فوقفت تسأل زوجها مستغربةً، إلّا أنّه هدّأها قائلاً: "لا تخافي لن يحدث شيء"؛ وما هي سوى لحظات حتّى سُمع صوت الانفجار الكبير فطاروا عن الأرض وسقطوا بعيداً.
 
يومان من البحث المستمرّ عن ملاك وسط امتعاض الأهل وقلقهم وغضبهم، فما بين خسارة العاصمة والابنة وجع واحد لم يهدأ أو يستكين حتى اليوم.
 
"النهار" تعرض الحلقة الثالثة عشرة من سلسلة "بيروت الحبّ والدمع" التي تعدّها وتقدّمها رئيسة تحرير "النهار" الزميلة نايلة تويني لمناسبة السنوية الأولى لانفجار المرفأ، وتوّثق فيها ارتدادات الانفجار والخسائر المستمرّة في نفوس أهل المدينة الجريحة.
 

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم