الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

في الغطاس... معان روحية وتقاليد وسعر الـGalette des rois يتخطّى المليون ليرة!

المصدر: "النهار"
عيد الغطاس.
عيد الغطاس.
A+ A-
يحتفل المسيحيون في السادس من كانون الثاني من كل عام بعيد الغطاس، إذ تتعدد تسمياته ومنها: عيد الظهور الإلهي، عيد الدنح أو عيد العماد. وتتذكر الكنيسة سنويًا عمادة يسوع وظهور سر المعمودية بعد أن سُمع صوت من السماوات يقول: "هذا هو ابني الحبيب".
 
ويشرح الأب جوزيف سعد لـ"النهار" أن ممارسة هذا العيد يختلف عند الطوائف، مثلاً تخصص الكنيسة اللاتينية هذا العيد للمجوس أو الملوك الثلاثة، الذين زاروا يسوع بُعيد ولادته محملين بالهدايا، ويحمل هذا العيد رمزية الوفاء للمسيح.
في المقابل يجمع الأرمن عيدي الميلاد المجيد والغطاس معاً.
من جهة أخرى، تحتفل الكنيسة المارونية بمعمودية المسيح، رمزية للتكامل بين الآب والابن.
 
ويتميز هذا العيد بتقاليد ووحلويات عدّة للمناسبة منها "غاليت دو روا" أو حلوى الزلابية، وهي كناية عن عجينة بلا خمير توضع خارج المنازل في الهواء الطلق والى جانبها شمعة، لينير يسوع بيوت المؤمنين في دربه الى البشارة.
بالاضافة الى "الغاليت دو روا"، وهي كعكة فرنسية شهيرة، وكجزء من التقاليد، يتم إخفاء شكل ملك وملكة صغيرين في الكعكة ويصبح الشخص الذي يجد القطعة المخفيّة في شريحته ملكًا أو ملكة لهذا اليوم، بالمعنى الرمزي.

لكن هذا العام اختلفت أسعار كعكة "الغاليت دو روا" في مختلف محلات الحلويات: