الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

استشارات نيابية غير ملزمة في مجلس النواب... ولقاء "جيّد" بين الحريري وباسيل (صور)

المصدر: "النهار"
الرئيس الحريري يلتقي باسيل خلال الاستشارات النيابية غير الملزمة في مجلس النواب (حسام شبارو).
الرئيس الحريري يلتقي باسيل خلال الاستشارات النيابية غير الملزمة في مجلس النواب (حسام شبارو).
A+ A-
 لأكثر  من اربع ساعات امتدت الاستشارات النيابية غير الملزمة، التي اجراها الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري  في مجلس النواب في ساحة
النجمة، حضرت الكتل جميعها بكالمل عدتها وعتادها، فيما كان اللقاء الأبرز بين الحريري ورئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل محطّ أنظار خلال المشاورات، 
وأفادت مصادر متابعة "النهار" أنّه "بعكس كل التوقعات، كان اللقاء بين باسيل والحريري جيّداً وايجابياً وبناء.
اما الموقف الابرز كان على لسان رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الذي أكد انه تم تخطي قضية توزير اختصاصيين غير حزبيين وطالب الحريري بحكومة من 24 وزيراً على ان لا يتولى وزير واحد أكثر من حقيبة.
 
 
 
الاستشارات غير الملزمة استهلّت بلقاء الحريري رئيس مجلس النواب نبيه برّي.
 
وكان برّي، تفقد لدى وصوله إلى مبنى المجلس، الأضرار التي لحقت به جرّاء انفجار المرفأ، مطّلعاً على أعمال الترميم والتصليحات.
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
والتقى الحريري الرئيس نجيب ميقاتي للتشاور، الذي أعلن بعد اللقاء أنّه أعطى رأيه "بضرورة تشكيل حكومة اختصاصيين ويكون فريقها متناغماً".
 
وقال: "تحدثنا أيضا عن طرق معالجة ذيول انفجار 4 آب. كما طلبت الاستمرار في التحقيق الجنائي في كل مرافق الدولة".
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
كما التقى الحريري الرئيس تمام سلام، الذي تمنى أن "تنتهي الاستشارات بأجواء إيجابية بناءة يعرب خلالها الجميع عن الرغبة الجادة بإنقاذ البلد وإيقاف الانهيار في ظل المبادرة الفرنسية التي هي بحاجة الى عمل مكثف وجاد". وقال: "نتمنى أن نتمكن خلال 3 أو 6 اشهر من تحقيق الإصلاح وإلا جميع الخيارات صعبة".
 
وأكد سلام أنّ "تناتش المصالح ما عاد "يمشي".المطلوب أن يترفع الجميع امام التحدي الكبير، وأنا على ثقة ان الحريري ممكن ان يحقق الكثير مما نتمناه جميعنا بوقف الانهيار".
 
كما دعا إلى "مواجهة الحقائق والترفع عن كل شيء، وبيروت تستحق حكومة انقاذية تأخذنا إلى الأمام".
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
أما نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، فأعلن بعد لقائه الحريري، أنّ "المطلوب حكومة إختصاصيين مستقلة تقوم على التضامن الوزاري الذي يشكّل فريق عمل حقيقي يحكم البلد وينفّذ الإصلاحات المرجوّة خلال الأشهر الـ6 المقبلة وهذا الأمر سيتمّ".
 
وقال: "أشعر بأمل كبير أنّ الغد واعد على أن تتعاون كلّ القوى السياسية فيما بينها"، مشيراً إلى أنّ "مجلس النواب سيكون الساحة التي يُصار فيها إلى دراسة القوانين من أجل إعادة إعمار البلد وحلّ الأزمات المالية والاقتصادية".
 
وأضاف الفرزلي: "باسيل رئيس كتلة نيابية وازنة وسيجتمع مع الحريري اليوم ولا مصالحات شخصية لأنه لا يوجد في الأساس خلاف شخصي بينهما".
 
 وبدأ الحريري مشاوارته مع الكتل النيابية بلقاء كتلة "التنمية والتحرير"، الذي أعلن "اننا ركزنا على ضرورة تشكيل حكومة اختصاصيين والبدء بالاصلاحات"، مشيراً إلى أنّ "ملف الكهرباء اصبح يستحوذ على 72% ‏من مجموع الدين العام وهو احد الملفات التي يجب أن تحظى بكثير من الاهتمام في الاصلاحات".
 
وشدّد على "تنفيذ الملفات العالقة وعددها 55 وقسم منها لا يزال في ادراج الحكومة".
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
بدوره، أكد باسيل بعد لقائه الحريري على رأس تكتل "لبنان القوي"، أنّه "قمنا بواجبنا الدستوري بتلبية دعوة الحريري وكان حديثنا مسؤولاً وصريحاً ومنفتحاً".
 
وأضاف: "لا مشكلة شخصية مع الحريري، ونحن إيجابيون لأقصى الحدود وهمنا تطبيق البرنامج الاصلاحي الوارد في المبادرة الفرنسية وما هو أبعد".
 
وأكد باسيل أنّه "حقنا أن نتخوف لكن تصميمنا كامل على التعاون والدعم لوقف الانهيار وتخطي المرحلة الصعبة، ولم نطرح أي مطلب أو شرط سوى معايير محددة وواحدة، فهذا ما يسرّع، أما تعدد المكاييل فيؤخر ويعرقل وهذا آخر ما يحتاجه البلد".
 
كما أضاف أنّه "ننتظر ما سيعتمده الحريري مع فخامة الرئيس ميشال عون وإيجابيون بشكل كبير ومستعدون لكل دعم".
 
وعقب اللقاء، أكد النائب ابرهيم كنعان لـ"النهار" أنّ "حركة التواصل بين الحريري وباسيل للتعاون ستستمر بعد اللقاء" 
 
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
والتقى الحريري، خلال المشاورات النيابية غير الملزمة في المجلس النيابي، كتلة "الوفاء للمقاومة" برئاسة النائب محمد رعد.
 
كما التقى أيضاً كتلة "المستقبل"، حيث تحدث باسمها النائب سمير الجسر، الذي قال: "تركت الكتلة أمر التأليف لدولة الرئيس ونتمنى له تأليفا سريعا لان البلد لم يعد يحتمل الغلو في المماحكة بالتأليف"، مشيراً إلى أنّ" الحريري أعلن عن توجهه بالأمس وهو يستمع للجميع".
 
 
(تصوير حسام شبارو).
 
كما التقى الحريري كتلة التكتل الوطني، وتحدث باسمها النائب فريد هيكل الخازن الذي شدد على "تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن"، معتبرا ان "لا ترف وقت ولا امكانية للتلهي بمشاكلنا والتجاذبات السياسية"، مؤكدا ان "الشعب لا يهتم بالوزراء وباسم الرئيس فما يهمه هو العيش الكريم".
 
وقال: "على البعض الا يلجأ الى بدعة الميثاقية التي يجب ان تحترم الدستور أولا.
 
وتمنى "ان يؤخذ في الاعتبار عنصر المهنية والكفاءة، وهذا ‏يتطلب صاحب اختصاص وخبرة بالحقيبة والوزارة".
 
(تصوير حسام شبارو).
 
وطالب رئيس كتلة اللقاء الديموقراطي برئاسة النائب تيمور جنبلاط، بتشكيل الحكومة "في أسرع وقت وألا يعرقل البعض التشكيل"، مشددا على "ان تكون حكومة اختصاصيين وفقا للمبادرة الفرنسية".
 
(تصوير حسام شبارو).
 
وقال النائب جان عبيد باسم "كتلة الوسط" "نحن بتصرف الحريري دون قيد او شرط ولا شروط لدينا ويجب تسهيل الامور لان الأزمة تطال الجميع"، اما الكتلة القومية تحدث باسمها النائب اسعد حردان الذي قال: "قدمنا وجهة نظرنا للرئيس الحريري حول موضعين أساسيين، أولا الاصلاحات وثانيا الامن الاجتماعي الذي يدق ابواب البيوت ويعني كل مواطن".

اضاف: "طالبنا بحكومة في اسرع وقت خصوصا وانها سلطة إجرائية، ونعلق آمالا على هذا الموضوع".
 
(تصوير نبيل إسماعيل).
 
وتحدث باسم كتلة اللقاء التشاوري  النائب الوليد سكرية الذي طالب "بحكومة قادرة على المواجهة وحاصلة على اكبر دعم سياسي وشعبي". وقال: "بالنسبة الينا وعلى الرغم من امتناعنا عن تسمية الحريري نتمنى ان تتمكن حكومته من ان تنتزع ثقتنا وثقة اللبنانيين"، مشددا على العنوان الاهم هو حماية مصالح الناس واللبنانيين".

واعلن "اننا لم نسم وطلبنا من طرابلسي التسمية لئلا تقطع شعرة ‏معاوية وهو لم يحضر أمس لأنه مصاب ب"كورونا" ولم يخرج عن قرار تكتلنا".
 
(تصوير حسام شبارو).
 
(تصوير حسام شبارو).
 
(تصوير حسام شبارو).
 
(تصوير حسام شبارو).
 وتحدث بإسم كتلة "الجمهورية القوية"، لنائب جورج عدوان فقال: "نحن كقوات لبنانية وكتلة جمهورية قوية موقفنا واضح بالنسبة الى تشكيل الحكومة، لا نريد شيئا إطلاقا ولا مطالب ولا شروط، وما ‏طلبناه من الحريري يتعلق بهموم اللبنانيين ومشاكل الناس والقضايا ‏التي يجب حلها".

وأضاف: "شددنا مع الحريري على ضرورة ان تكون الحكومة مؤلفة من اختصاصيين مستقلين لئلا ندخل بمحاصصة ومقاسمة وشروط".

تابع: "نبهنا الحريري إلى أنه اذا دخل في متاهة توزيع الحقائب ‏فستنسحب على كل الأفرقاء وحتى
تشكيل حكومة خلال اسبوع مهلة طويلة".

ودعا إلى انتخابات مبكرة، ليختار الناس من يريدون، ومن ‏يقنع نفسه بأن لديه ترف الشروط فهو يعيش بزمن مغاير.
 
واعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في ختام استشارات التأليف "أننا سنشكل حكومة اختصاصيين تقوم بالعمل حسب الورقة الإصلاحية الفرنسية، التي تتضمن اصلاحات كان يجب أن نقوم بها منذ وقت طويل، لكننا الآن سنقوم بها، لسوء الحظ كل التأخير أوصلنا الى هنا"، مشيرا الى أن "هناك انهيارا في البلد وعلينا التعامل مع هذه الفرصة بشكل أن نضع الإختلاف جانبا وأن نكون إيجابيين حت نستعيد الثقة إن كان بين المواطن والدولة أو بين الدولة والمجتمع الدولي".
 
ولفت الى أنه "بالنسبة الى الوضع الإقتصادي فحدث ولا حرج، أن كان في الطبابة أو الدولار، وحتى نخرج من هذا المكان نحتاج الى وقت ولكن علينا أن نقوم بواجبنا بالاصلاحات التي وافقنا عليها بقصر الصنوبر، والطريق الوحيد هو التسريع في تشكيل حكومة تعمل على هذه الإصلاحات وعلى برنامج صندوق النقد، عندها نكون أوصلنا البلد الى وقف الانهيار واعادة اعمار بيروت".
 
اضاف :"علينا وضع القواعد الصحيحة حتى يعود رأس المال الى البلد".
 
وختم: "لن أحيد عن أي إصلاح مذكور في الورقة الفرنسية ويجب أن نحدد الاهداف ونعمل لتحقيقها، لن أزيح عن الإصلاحات الواردة في الورقة الفرنسية".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم