الإثنين - 25 تشرين الأول 2021
بيروت 22 °

إعلان

ميقاتي لـ"النهار" عن أحداث الطيونة: لقد أطلقوا النار على حكومة تُعالج لبنان المريض في غرفة عمليات (فيديو)

المصدر: "النهار"
رئيسة تحرير صحيفة "النهار" الزميلة نايلة تويني محاورة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي (نبيل إسماعيل).
رئيسة تحرير صحيفة "النهار" الزميلة نايلة تويني محاورة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي (نبيل إسماعيل).
A+ A-
أثارت أحداث الطيونة تساؤلات الرئيس نجيب ميقاتي حول ما إذا كان الهدف منها إسقاط حكومته. وفيما الشارع يغلي مساءً والمعلومات تُشير إلى إقفال عامّ غداً حداداً، أكّد ميقاتي لـ"النهار" أنّه "باقٍ في الحكومة" وأنّ "المعالجة الهادئة لقضية التحقيق في انفجار مرفأ بيروت جارية"، مجدداً التأكيد "أننا سلطة تنفيذية ولا نستطيع التدخل في القضاء"، ملمحاً إلى مخرج ممكن للأزمة "لكنه يحتاج وقتاً".
 
وفي أول حديث له بعد يوم عاصف وُصِف بـ"الأخطر منذ سنوات"، شدّد ميقاتي ضمن مقابلة خاصة مع رئيسة تحرير صحيفة "النهار" الزميلة نايلة تويني على أنّ الحكومة "ماشية وموجودة"، مشيراً إلى أنّها "شُكِّلت حين بلغ البلد الحضيض، والحكومة اسفنجة لتخفيف أثر الارتطام".

وشبّه ميقاتي لبنان بـ"مريض ينزف"، مضيفاً: "بعد تشكيل الحكومة دخلنا غرفة الطوارىء، وفي غرفة العمليات تلقينا الرصاص والـ"آر. بي.جي"، داعياً "الجسم القضائي، في حال وجود شائبة، إلى تنقية نفسه".
 
 
كما أكّد أنّه "لا دولة من دون قضاء عادل ونزيه"، مضيفاً: "بحكم مسؤوليتي لن أنأى بنفسي عن معالجة الأزمة، هناك مخرج لكن نحتاج وقتاً"، لافتاً إلى أنّه "للنواب والوزراء محكمة خاصة، وحين تختلف محكمتان هناك طرف قضائي ثالث يجب أن يبتّ بالأمر".
 
واعتبر رئيس الحكومة أنّ "ما حدث اليوم يؤكّد أنّنا نطلق النار على أنفسنا"، مؤكّداً أنّ "الحياة ستعود غداً إلى طبيعتها ولا بدّ من التركيز على الوعي السياسيّ"، ومُطمئناً اللبنانيّين إلى أنّ "اتّصالاته الأخيرة مع الجيش تُفيد بتحسّن الوضع الأمنيّ في الشارع".
 
وتابع: "كلّ الصراعات التي شهدناها اليوم لا تُفيد شيئاً ولن توصلنا إلى أيّ مكان".
 
وعن استحقاق الانتخابات النيابية، قال ميقاتي: "ملتزمون باجراء الانتخابات وفق المواعيد الدستورية، رغم أن ما حصل اليوم غير مشجع"، واصفاً الأحداث بـ"المحزنة".
كما لفت ميقاتي إلى أنّه "تردّد كثيراً قبل قبول تشكيل حكومة"، مؤكّداً مع ذلك أنّ "مصلحة الوطن فوق كلّ شيء".

أمّا عن العلاقات الإيرانية، فأكّد ميقاتي أنّ "لبنان كان دائماً همزة فصل بين الجميع، واليوم لم نتطرّق في الاجتماع إلى الموضوع الإيراني". وأضاف: "نحاول تأمين كلّ شيء من اللحم الحيّ، والأمور مسهلة لناحية استجرار الغاز من مصر والكهرباء من الأردن".
 
وفي الشأن الاقتصادي، مع بلوغ الدولار في السوق السوداء عتبة الـ21 ألفاً و100 ليرة لبنانية، اعتبر ميقاتي أنّنا "نخدم السوق السوري واللبناني في آنٍ واحدٍ وهذا ما يؤدّي إلى ارتفاع سعر الصرف".
 
ودعا المواطنين إلى مشاهدة فيلم "وهلأ لوين" للمخرجة نادين لبكي "ليعرفوا أنّ كل الصراعات لن تفيد شيء ولن تؤدي إلى شيء ولن توصل لبنان إلى أيّ مكان".
 
وختم ميقاتي: "أعتذر من الأطفال اللبنانيين عمّا حصل اليوم"، مضيفاً: "تأكّدوا أنّ ابتسامتي اصطناعيةّ لأن همّي إنقاذ البلد وأنا خجول اليوم من الوضع المأسويّ الذي وصلنا إليه".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم