الأحد - 09 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

قبلان في رسالة المبعث النبوي والإسراء والمعراج: ليتنازل المسؤولون لإنقاذ وطنهم

المصدر: "النهار"
الشيخ قبلان.
الشيخ قبلان.
A+ A-
وجّه رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، رسالة المبعث النبوي الشريف والإسراء والمعراج التي هنأ فيها اللبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً، متمنياً أن "تحمل معها الخير العميم والعز والكرامة والاستقرار لوطننا المنهك".

وعن زيارة البابا فرنسيس الى العراق، ولقائه السيد علي السيستاني، رأى قبلان أنّ هذه الزيارة "تؤكد على أهمية وقوف الاسلام والمسيحية بوجه الظلم والحصار والاضطهاد الذي يتجسد بالمشروع الصهيوني العنصري القائم على تشريد الشعوب واغتصاب الارض وانتهاك حرمة الانسان وحقوقه، من هنا فاننا ندعو الى تعزيز التعاون بين اتباع الديانتين بما يملكان من قيم وتعاليم سامية للتصدي لمنظومة الفساد والقهر والطغيان التي يحتضنها الكيان الصهوني العنصري ومن يتحالف معه".

وطالب قبلان اللبنانيين بـ"التمسك بالمعادلة التي حمت لبنان وحررت أرضه ودحرت الارهاب عن شعبه، فهي كانت ولا تزال أفضل رد على التهديدات الصهيونية والضغوطات الصهيو - اميركية لمحاصرة محور المقاومة".

ودعا السياسيين في لبنان لـ"التنازل لبعضهم البعض في سبيل انقاذ وطنهم و شعبهم، فالمطلوب من الجميع ان يضعوا مصلحة المواطنين فوق كل اعتبار لتكون الطبقة الفقيرة والمستورة موضع اهتمام وعناية الدولة بكل وزاراتها ومؤسساتها، وعليهم ان يبادروا الى تشكيل حكومة انقاذية اصلاحية تلجم الانهيار الاقتصادي وتحفظ النقد الوطني وتعيد ثقة اللبنانيين بالدولة ومؤسساتها، فالمواطن لم يعد قادرا على تحمل تداعيات السياسة الفاسدة التي اغرقت البلد في الديون، وهو ليس مسؤولا عن افلاس الخزينة، ولا يجوز ان يعيش الفقر والقهر والمهانة لتحصيل لقمة عيشه فيما تحتجز المصارف مدخراته ويتمتع الفاسدون من نهاب المال العام بثروات الشعب، ونحن اذ نحذر من رفع الدعم عن المواد الغذائية والمشتقات النفطية فاننا نطالب الدولة بمؤسساتها الرقابية والقضائية بالتشدد في معاقبة المحتكرين والمستغلين أوجاع الناس وجوعها ودوائها". خاتماً: "ندعو اللبنانيين الى التآزر والتضامن الوطني والتكافل الاجتماعي على اوسع نطاق تحقيقاً لمعاني الشراكة والمواطنة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم