الجمعة - 19 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

صباح الجمعة: صوت تدويل التحقيق يصدح على وقع انهيار الأهراء... وليليان شعيتو هزّت مهد بيروت

المصدر: "النهار"
تحركات 4 آب 2022.
تحركات 4 آب 2022.
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات اليوم الجمعة:


إذا كان من خلاصات أساسية لإحياء الذكرى الثانية لانفجار 4 آب فهي تتلخّص باثنتين: الأولى انكشاف إلى الذروة لانعدام الثقة بين اللبنانيين ودولتهم وقضائهم في ظلّ التعطيل المتمادي للتحقيق العدلي في الانفجار، والثانية تصاعد كبير في المطالبة بتدويل التحقيق من خلال تقاطع هذا المطلب بين أهالي الضحايا والكثير من القوى السياسية المعارضة. وصاغ أهالي الضحايا مطلبهم في التحقيق الدولي وأودعوه مذكّرة وُزِّعت وسُلِّمت إلى عدد كبير من السفراء الأجانب، كما طالبوا بإنشاء مجلس الأمن الدولي لجنة تحقيق دولية والتزام الدولة اللبنانية تسليمها كل المستندات والأدلة.
 
 

لم يكن مشهداً تمثيلياً ولا كان مقطعاً مصوراً حول حق الأمّ في حضانة ابنها. كان لقاء عقب وساطات عدّة وحملات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي إثر مشهد الدمية الزرقاء التي مرّرت أناملها المتعبة عليها.
 


حلّ مساء الرابع من آب وندوب أهالي ضحايا المرفأ لم تستكِن بعد. من العدلية ومجلس النواب وشوارع بيروت المحيطة، انطلقت مسيرات لإحياء السنوية الثانية للانفجار، وصولاً إلى أمام أهراء القمح، عند تمثال المغترب، والتي انهار جزء منها قبيل ساعة فقط من توقيت الانفجار، منذ عامَين.
 


أطلقت مواقع التواصل الاجتماعي صرختها إحقاقاً لقضية المصابة #ليليان شعيتو فأثمرت لقاء مؤثّراً مع طفلها، في مستشفى الجامعة الأميركية، بعد غياب لعامَين، لجأت فيه إلى ضمّ دمية قد تعوّضها ألم فراق ابنها، وهي على فراش المرض، نتيجة إصابتها بانفجار #مرفأ بيروت في الرابع من آب 2020.
 


تزامناً من مسيرة أهالي ضحايا #انفجار مرفأ بيروت، سقط جزء شماليّ إضافيّ من الأهراء مؤلّف من صومعتَين ونصف صومعة.

وأكّد مصدر في فوج إطفاء بيروت لـ"النهار" أنّ "صومعتين ونصف صومعة وقعت اليوم في أرضها وغبارها تلاشى في الهواء"، مضيفاً أنّه "لم تحدث أيّ إصابة، إذ إنّ المرفأ فارغ من الموظّفين، وفوج الإطفاء المتواجِد في المرفأ قد أخلى مركزه الذي يبعد حوالي 240 متراً عن الأهراء، واتّجه إلى نطقة أكثر أماناً".
 


اعتداء جديد تواجهه الصحافة على أيدي قوى الأمر الواقع والسلطة والسلاح في البلد، إذ تعرّض المصور الصحفي حسن شعبان إلى اعتداء قبل أيام أثناء تجوّله في بلدته بيت يحون في #بنت جبيل، وذلك على إثر تصويره مقطع فيديو انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، لتظاهرة نفذها أهالي البلدة بسبب انقطاع المياه منذ فترة، الأمر الذي أثار سخط شبّان حزبيين في البلدة.
 


4 آب 2020، تاريخ أشبه بالبوصلة. قبل عامَين، سقطت 220 ضحيّة وجُرح الآلاف وتشرّد الآلاف. عامان على الحدث- الصدمة، لا شيء تغيّر. الحياة عادت إلى ما يشبه "طبيعتها"، لكنّ الوجع عميق بعمق جرح الوطن، وكلّ تعزيات الأرض لا تكفي لتضميد خدش.
 

في التكنولوجيا:

نشرت صحيفة "فاينانشيال تايمس" تقريراً مفصّلاً يقول إنّ شركة "#أبل" تجاهلت التقارير التي تشير إلى سوء سلوك الموظفين، و"انتقمت" من الموظفين الذين اشتكوا من زملائهم، بمن في ذلك أولئك الذين أبلغوا عن حوادث الاعتداء الجنسي.
 


وفي العدد الخاص "Redresslebanon" الذي نُشر أمس:


هل كان ضرب #بيروت في بداية الحرب اللبنانية عبثياً الى هذا الحد؟ وهل كان انفجار المرفأ بريئاً وسببه الاهمال ليس اكثر؟ وهل جعل بيروت بلا روح خلال التظاهرات غير العفوية والاعتصامات المقيمة دهرا صدفة؟
 


في رسالة أمل من "النهار" وIMPACT BBDO ضمن حملة RedressLebanon،عمل زهير مراد على تصميمٍ مستوحى من قماش الشبك الذي يغطي المباني التي تضررت من جراء الانفجار والتي يُعاد إعمارها، في محاولةٍ منه لاستخراج بعض الفرح والأمل من هذه القماشة التي أضحت رمزاً للدمار وفي الوقت ذاته لترميم بيروت.
 

وفي تسعين "النهار":


"النهار" جريدة #لبنانية عربية، تدافع عن لبنان واستقلاله بكل ما فيه من قوة. واذا اختلفت لبنان مع أية دولة عربية أو غربية كانت معه بدون تردد ولا تحيز...سياستها لا طائفية. 

 

قد يصحّ اعتبار عصر "السوشال ميديا" الذروة غير المسبوقة في تاريخ البشرية في التعبير الحر العابر للحدود والقارات وكل صنوف الحواجز الفاصلة بين البشر بما شكّل واقعيا وتاريخيا مع هذه الثورة التكنولوجية التاريخية المذهلة معادلة عالم ما قبل وسائل التواصل الاجتماعي وعالم ما بعدها.
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم