الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

احذروا هذه الأطعمة السيئة للدماغ

المصدر: "النهار"
أطعمة سيئة للدماغ.
أطعمة سيئة للدماغ.
A+ A-
 

إن استهلاك الأطعمة غير الصحية والكحول والأسماك التي تحتوي على الزئبق بكميات كبيرة، يمكن أن يؤثر على وظائف الدماغ. صحيح أنه ليس عليك تجنّبها تماماً إلا أنه يمكن الحدّ منها واختيار نظام غذائي يحتوي على أطعمة طازحة وكاملة لدعم صحة الدماغ.
 
يعتبر الدماغ أهم عضو في الجسم. فهو يحافظ على نبض قلبك وتنفس رئتيك بالإضافة إلى وظائف الجسم الأخرى. لذلك من المهم أن تحافظ على عمل دماغك بشكل أفضل من خلال اتباع نظام غذائي صحي. ومن المهم أن تعرف أن بعض الأطعمة لها آثار سلبية على الدماغ وتؤثر على الذاكرة والمزاج وزيادة خطر الإصابة بالخرف.
 
تتوقع التقديرات أن يُصيب مرض الخرف نحو 65 مليون شخص حول العالم في العام 2030. ومع ذلك، يمكن تقليل خطر الإصابة بالمرض عبر تجنب بعض الأطعمة في نظامك الغذائي.
 
إليك أسوأ الأطعمة التي تؤثر سلباً على الدماغ وفق ما نشر موقع Healthline.
 
1 – المشروبات السكرية
 
تشمل المشروبات الغازية والمشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة وعصائر الفاكهة.
 
إن تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية لا يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 وأمراض القلب فقط، بل له تأثير سلبي على الدماغ أيضًا.
 
 
إن تناول كميات زائدة من المشروبات الغنية بالسكر من احتمال الإصابة بداء السكري من النوع 2، الذي أظهر أنه يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
كما يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الفركتوز إلى السُّمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون في الدم والسكري وضعف الشرايين. وعليه، فقد تُسبب هذه الجوانب من متلازمة التمثيل الغذائي، إلى زيادة خطر الإصابة بالخرف على المدى الطويل.
 
وقد أظهرت الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن تناول كميات كبيرة من الفركتوز يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الأنسولين في الدماغ، فضلاً عن انخفاض وظائف المخ والذاكرة والتعلم وتكوين الخلايا العصبية في الدماغ.
 
كما وجدت إحدى الدراسات على الفئران أن اتباع نظام غذائي غني بالسكر يزيد من التهاب الدماغ وضعف الذاكرة.
 
في المقابل، تتوفر بعض البدائل عن المشروبات السكرية مثل الماء والشاي المثلج غير المحلَّى وعصير الخضار ومنتجات الألبان غير المحلّاة.

2- الكربوهيدرات المكررة
 
تشمل الكربوهيدرات المكررة السكريات والحبوب عالية المعالجة، مثل الدقيق الأبيض.
 
تحتوي هذه الأنواع من الكربوهيدرات عمومًا على مؤشر مرتفع لنسبة السكر في الدم . وهذا يعني أن جسمك يهضمها بسرعة، ما يؤدي إلى زيادة مفاجئة في مستويات السكر في الدم والإنسولين.
 
كذلك عند تناولها بكميات كبيرة، غالباً ما تحتوي هذه الأطعمة على نسبة عالية من السكر في الدم، حيث يشير مؤشر نسبة السكر في الدم إلى مدى ارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب تناول كمية معينة من الطعام.
 
وتبيّن أن الأطعمة التي تحتوي على مؤشر مرتفع لنسبة السكر في الدم من شأنها أن تُضعف وظائف الدماغ.
 
كما أظهرت الأبحاث أن مجرد وجبة واحدة تحتوي على نسبة عالية من السكر في الدم، يمكن أن تضعف الذاكرة لدى الأطفال والبالغين.
 
في حين وجدت دراسة أخرى أجريت على طلاب جامعيين أصحاء أن أولئك الذين تناولوا كمية أكبر من الدهون والسكر المكرر كانت لديهم ذاكرة أضعف.
 
لذلك يمكن الاستعانة بالكربوهيدرات الصحية ذات المؤشر الجلاسيمي المنخفض مثل الخضراوات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة.
 
 
3- الدهون المصنعة والمتحولة
 
الدهون المتحولة هي نوع من الدهون غير المشبعة ويمكن أن يكون لها تأثير ضار على صحة الدماغ.
 
توجد الدهون المتحولة بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية مثل اللحوم ومنتجات الألبان، إلا أنها لا تشكل مصدر قلق كبير. في حين تُشكّل الدهون المتحولة المنتجة صناعيًا، والمعروفة أيضًا بالزيوت النباتية المهدرجة، مشكلة.
 
يمكن العثور على هذه الدهون الاصطناعية المتحولة في السمن والكريمة والأطعمة الخفيفة والكعك الجاهز والكوكيز المعبأة مسبقاً.
 
كما وجدت الدراسات أنه عندما يستهلك الأشخاص كميات أكبر من الدهون المتحولة، فإنهم يميلون إلى زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وضعف الذاكرة، وانخفاض حجم الدماغ والتدهور المعرفي.
 
في المقابل، تبّين أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة من أحماض أوميغا-3 الدهنية تساعد في الوقاية من التدهور الإدراكي. تزيد أوميغا-3 من إفراز المركّبات المضادة للالتهابات في الدماغ ويمكن أن يكون لها تأثير وقائي، خاصة عند كبار السن.









الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم