السبت - 12 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

هل تتعمد الدولة تدمير قطاع الرياضة؟!

المصدر: النهار
Bookmark
هل تتعمد الدولة  تدمير قطاع الرياضة؟!
هل تتعمد الدولة تدمير قطاع الرياضة؟!
A+ A-
نمر جبرمؤلم هذا الواقع، وموجع الى حد الكفر. لقد اصبح كل شئ في هذا البلد يجعلنا نشعر بالاسف والندم على وجودنا تحت رحمة مسؤولين غير مبالين، مهملين، جهلة وغالبيتهم فاسدين. نعم كل القطاعات تعاني وهي بحاجة الى رعاية ودعم الدولة حتى تتمكن من الوقوف مجددا، والقطاع الرياضي واحد من هذه القطاعات الذي يعاني من غياب الدولة وبدأ يلفظ انفاسه الاخيرة ليس فقط جراء الازمات المتلاحقة المالية والاقتصادية التي ضربته بل جراء اللامبالاة "الوقحة" من المسؤولين في الدولة الذين يتعمدون عن قصد وربما عن غير قصد تدمير القطاع. صحيح ان السلامة الصحية اولوية ولا جدال في ذلك، خصوصا ان الارقام تظهر ان انتشار وباء "كوفيد-19" سريع وخطير ولكن هذا لايعني ان يقف المسؤولين مكتوفي الايدي يغمضون عيونهم ويصمون آذانهم عن مجتمع رياضي يستغيث لضخ الاوكسيجين في جسده الذي يعاني من ضيق حاد في التنفس الى حد الاختناق لأن المسؤولين في الدولة غير جديرين بالمسؤولية! والانكى ان غالبية الاتحادات في القطاع تعتمد على المبادرات الفردية وهي  تعمل بجهد رؤسائها وأعضاء لجانها الادارية على تأمين استمراريتها من دون اي دعم رسمي، الذي كان اصلا محدودا والمنقطع عنها منذ اكثر من سنتين والذي كان يوزَّع اساساً وفق معيار المحسوبيات الطائفية والمذهبية والحزبية من دون اغفال عامل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم