الخميس - 15 نيسان 2021
بيروت 15 °

إعلان

مرفأ بيروت: مجموعة CMA CGM تؤكد نيتها المشاركة باعادة الاعمار انطلاقا من مناقصة ادارة محطة الحاويات

المصدر: النهار
مرفأ بيروت
مرفأ بيروت
A+ A-
 
كغالبية المباني والمنشآت المحيطة به، لا يزال مرفأ بيروت، بإهراءاته وعنابره المدمّرة، بمثابة تذكير بأن بيروت لم تستعد عافيتها بعد. فالمرفأ الذي نشأت حوله هذه المدينة قديما، هو شريان اقتصادي أساسي لها ولكل لبنان، ومن هنا ضرورة إعادة إعماره بأقصى سرعة ممكنة.
منذ أيلول الماضي أي بعد شهر على وقوع الإنفحار، تقدمت شركة CMA CGM بخطة تهدف ليس فقط إلى إعادة إعمار المرفأ بل أيضا إلى إحداث نقلة نوعية فيه عبر تحويله إلى Smart Port أو "مرفأ ذكي». هذه الخطة، التي تعكس إيمانا بالدور الذي يجب أن يلعبه المرفأ في لبنان والمنطقة، تقوم على شراكة شفافة بين القطاعين الخاص والعام PPP، تُدخل المرفأ عالم المرافىء الحديثة القائمة على التكنولوجيا. ما يعني أنّ كل العمليات في داخله تصبح مُمَكننة وبالتالي منظمة وواضحة.
 CMA CGM قسمت خطتها إلى عدّة مراحل، على أن تراوح مدّة تنفيذ المرحلة الأولى منها بين 12 و 24 شهرا، بتكلفة أولية ما بين 400 إلى 600 مليون دولار.
"الخطة التي تقدّمنا بها بسرعة قصوى بعد وقوع الإنفجار هي انطلاقا من إيماننا بلبنان وبهذا المرفق" تقول كريستين كابو وهريل، نائبة الرئيس التنفيذي للعمليات والأصول في CMA CGM، مضيفة أن "إعطاءه القدرة على النهوض مجددا بشكل أكثر تطورا وحداثة هو في قلب نظرتنا وعملنا ليتمكّن من لعب دوره كمدخل بحري رئيسي لمنطقة المشرق».
بالإضافة إلى الرغبة في إعادة إعمار وتطوير المرفأ، شاركت شركة CMA CGM التي تدير محطات الحاويات في 48 مرفقا بحريا منتشرة في 27 دولة، شاركت بالتعاون مع شركة MSC للحاويات في مناقصة إدارة محطة الحاويات في مرفأ بيروت.
وفي هذا الإطار، أكدت كابو أنّ الشركة "على استعداد للمشاركة في المشروعين بالتوازي، أي إعادة الإعمار الشاملة للمرفأ ومناقصة محطة الحاويات"، مشددة على "ضرورة التحرك بسرعة قصوى لأن وضع المرفأ يتراجع يوما بعد يوم ما ينعكس سلبا على إنتاجيته ".
خبرة أكثر من 40 عاما من التفوّق في مجال النقل البحري والخدمات اللوجستية وإدارة محطات الحاويات في مرافى عالميّة، جمعتها CMA CGM في خطة هدفها النهوض بمرفأ بيروت وبالتالي المساهمة في إعادة إطلاق العجلة الإقتصادية في البلاد، علما أن نشاطها البحري يشكل 60٪ من حجم العمل في مرفأ بيروت.
فهل يسلك هذا المشروع الواقعي طريقه نحو التنفيذ تحقيقا لنهضة المرفأ مع شركة تؤكد كل يوم إيمانها المتجذّ بلبنان؟ شركة لم تتوقف بواخرها يوما عن وصل مرفأي بيروت وطرابلس بالعالم.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم