الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

وقعت ضحيّة احتيال... امرأة تدفع 157 ألف دولار مقابل إطلاق سراح حبيبها المخطوف

المصدر: "النهار"
امرأة وقعت ضحية احتيال.
امرأة وقعت ضحية احتيال.
A+ A-
خسرت راشيل إلويل (50 عاماً)، في عملية احتيال، نحو 113 جنيه استرليني، أي ما يساوي 157 ألف دولار أميركي، بعدما ادّعى الرجل الذي كانت تواعده على الإنترنت أنه اختُطِف.
 
زعم الرجل أنه يعيش في مكان قريب من منزل راشيل، وأنه قد استُدعي للخارج من أجل إبرام عقد هندسي في أوكرانيا، بحسب موقع "ديلي ستار".
 
وحينها، أقنعها بالوثائق والصور أنه بحاجة ماسّة للنقود ليدفعها إلى المرابين، الذين احتجزوه في قبو من أجل أن يعود سالماً مجدداً.
 
 
وفي حديثها مع موقع "بي بي سي" البريطاني، قالت راشيل إنّها شعرت بالمسؤولية بشأن ما إذا كان سيعيش أو يموت، وأنّ خطّته الذكية باختفائه تماماً جعلتها تعتقد أنه قُتل، مشيرةً إلى إنه بدا صادقاً وحقيقياً تماماً.
 
التقى الثنائي عبر الإنترنت وادعى الرجل أنه يعيش بالقرب منها، وقال إنهما لن يجتمعا معاً لأسابيع لأنه يحتاج إلى البقاء في أوكرانيا.
 
وبعد مرور بعض الوقت، اتصل بها زاعماً أنّ القوانين في البلاد قد تغيرت بسبب جائحة كورونا، وأنّ عليه أن يدفع الضريبة. فأرسلت راشيل المبلغ المطلوب، وبدوره وثّق مزاعمه بإرسال نسخة من مكتب الضرائب المفترض.
 
وفي 16 آذار، توجّهت راشيل إلى مطار هيثرو لمقابلته للمرة الأولى، إذ كان من المقرر أن يكون هذا اليوم تاريخ عودته. إلّا أنها تلقّت رسالة عبر البريد الإلكتروني، يفترض أنها من مسؤولي المطار، تزعم أنه أُلقي القبض عليه. وللتأكّد من صحّة الخبر، اتصلت راشيل بالجهات المعنيّة، ليتبيّن لها أنّ كل ذلك كان مجرد عملية احتيال، وأنّ جميع مزاعمه كاذبة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم