الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

تزايد عدد القضايا ضدّه... عشر تهم قد تودي بترامب إلى السّجن

المصدر: "النهار"
الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب (أ ف ب).
الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب (أ ف ب).
A+ A-
ينصّ قانون الولايات المتحدة على أن الرؤساء السابقين يتمتعون بالحصانة من الملاحقة القضائية لحمايتهم من التجريم السياسي، بحسب موقع "الميرور" البريطاني. فأي محاكمة فدرالية بحق ترامب ستكون قنبلة سياسية. إلّا أنّه يعتقد الكثيرون أنه يجب محاكمته إن وجد دليل على أنه خالف القانون كمواطن عادي، مثل تعاملاته المالية ومزاعم الاعتداء الجنسي. يواجه ترامب الآن 48 ساعة محمومة للتفكير في العفو عن نفسه. إليكم نظرة حول بعض المزاعم التي يواجهها.
 
 
1. تضليل العدالة
يفصّل تقرير روبرت مولر عن التدخل الروسي في انتخابات 2016 الأوقات التي قد يكون ترامب عرقل فيها العدالة. وتضمّن التقرير الضغط على مدير مكتب التحقيقات الفدرالي آنذاك، جيمس كومي، لإسقاط تحقيق في حقّ مستشار الأمن القومي السابق المخزي، مايكل فلين.
 
لكن فريق مولر اتخذ الموقف الرسمي لوزارة العدل الأميركية بأنه لا يمكن توجيه لائحة اتهام ضد رئيس حالي. ونفى ترامب عرقلة سير العدالة، واصفاً التحقيق بـ"مطاردة الساحرات". 
 
 
2. رسوم الانتخابات
من الممكن أن يكون ترامب قد عرّض نفسه لتهم جنائية في الوقت الذي زعم فيه ترامب أن انتخابات تشرين الثاني قد "سُلبت" خلال الأيام الأخيرة من رئاسته، حين ضغط على المسؤولين في جورجيا "لإيجاد" أصوات كافية لقلب هزيمته.
 
بعد أيام وجيزة، قام بتغذية عصابات مميتة من مناصريه لاقتحام مبنى الكابيتول الأميركي في محاولة يائسة لمنع الرئيس المنتخب جو بايدن من الوصول إلى الرئاسة. وقتل خمسة أشخاص في أعمال الشغب من بينهم ضابط شرطة. يقول بعض الخبراء إن تصرفات ترامب في ذلك اليوم تتركه عرضةً لبحرٍ من القضايا المدنية.
 
 
3 - قضية رشوة ممثلة الأفلام الإباحية
أقر محامي ترامب السابق مايكل كوهين بالذنب عام 2018 لانتهاكات تمويل الحملة الانتخابية بعدما دفع 130 ألف دولار لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز قبل أسبوع من انتخابات عام 2016 للتستّر عن علاقتها المزعومة بالزعيم الأميركي. اعترف المحامي بدفع المبلغ لها، لمصلحة "فرد"، حيث تبيّن لاحقاً أنه ترامب.
كونه رئيساً، كان محصناً من الملاحقة القضائية، لكن يبدو أن المدعين العامين في نيويورك، بمن فيهم المدعي العام سايرس فانس، قد أبدوا اهتمامهم بالقضية. بموجب قانون نيويورك، يعتبر "تزوير السجلات التجارية تعزيزاً لعمل غير قانوني" جريمة.
 
 
4. المتّهِمات
اتهمت أكثر من 30 امرأة ترامب بارتكاب سلوك جنسي غير لائق. زعمت إي. جين كارول في كتاب صدر عام 2019 أنه اغتصبها منذ أكثر من 20 عاماً. نفى ترامب ذلك كما نفى كلّ الادعاءات الأخرى، قائلاً إنها ليست ذوقه في النساء. رفعت دعوى قضائية ضده، لكن وزارة العدل الأميركية نقلت القضية من محكمة الولاية إلى محكمة فدرالية. وتقدمت بطلب للعمل كمحامي دفاع عن ترامب، قائلةً إن نفيه عمل رئاسي وبالتالي محمي.
 
وتشرين الأول، رفض قاضٍ الدعوى. الآن كمواطن عادي ومدعى عليه في دعوى مدنية، قد يضطر ترامب إلى تقديم أدلة.
 
 
5. فضيحة شركة ترامب
تُحقّق مدعي عام نيويورك، ليتيتيا جيمس، في ما إذا كانت شركة العقارات التابعة لعائلة ترامب قد قدمت قيمة ملكية زائفة لتأمين القروض أو المزايا الضريبية.
 
وكان مكتبها قد عزل نجل ترامب، إريك، وهو نائب الرئيس التنفيذي في الشركة. هناك الشكاوى حالياً في المحاكم المدنية، ما يعني أن أي عقوبة ستفرض، ستكون مالية إلى حدٍ كبير.
 
ومع ذلك، إذا وجدت جيمس دلائل تشير إلى سوء السلوك الجنائي، فقد غيّر القضيّة بأكملها. 
 
 
6. قضايا المخصّصات
اتهم الزعيم الأميركي باستخدام منصب الرئاسة لتحقيق مكاسب شخصية. أقام الديموقراطيون والمدّعون العامون الديموقراطيون قضيتين يتهمون بهما ترامب بانتهاك ما يسمى بند المخصّصات في الدستور الأميركي.
 
وجادلوا بأن الأموال التي أنفقها ممثلو المملكة العربية السعودية ودول أخرى في فندق شركته بواشنطن كانت انتهاكاً للبند. نجحت إدارة ترامب في الطعن في شرعية الادعاءات، لكن لم تصدر أي محكمة حكماً في مسألة ما إذا كان الرئيس قد انتهك البند.
 
 
7. الغش التسويقي
تمت مقاضاة ترامب وأولاده الثلاثة الأكبر سناً بتهمة الاحتيال عام 2018 بسبب دعمهم لـ "Celebrity Apprentice" التابع لـ "ACN Opportunity LLC" وأعلنت شركة التسويق إفلاسها في وقتٍ لاحقٍ. قال المدعون إن عائلة ترامب أقنعتهم باستثمار مئات الآلاف من الدولارات في خدمة الفيديو عبر الهاتف الثابت، إلّا أنّ الهواتف الذكية تفوّقت عليها بسرعة.
 
 
8. الاحتيال على ماري ترامب
رفعت ابنة أخ الرئيس، ماري ترامب، دعوى قضائية ضده مدّعية أنه تآمر مع أخيه وأخته للاحتيال عليها بملايين الدولارات من ممتلكات جدها. في العام الماضي، نشرت ماري كتاباً أصبح الأكثر مبيعاً تصوّر الرئيس على أنه كذاب نرجسي.
 
تدّعي في الكتاب أنها عندما وافقت على تسوية نزاع حول وصية جدها، حيث قيل لها إن قيمة أملاكه تبلغ 30 مليون دولار لتكتشف لاحقاً أنّ القيمة الفعلية كانت تلامس المليار دولار.
 
نعت الرئيس كتاب ابنة أخيه على أنّه "كذب". لكنه لم يعد بإمكانه الاستشهاد بكونه رئيساً كعذر لعدم الامتثال لأي دعوى مدنية.
 
 
9. نجمة برنامج "ذا أبرينتايس"
ادعت المتبارية السابقة سامير زيرفوس، قبل أسابيع قليلة من انتخابات عام 2016، أن ترامب قبّلها وتحرّش بها عام 2007. ونفى ادعاءاتها ووصفها بالكاذبة. ثم قامت بمقاضاته بتهمة التشهير عام 2017. وقالت في زيرفوس، بحسب ما جاء في أوراق المحكمة، إنه قبّلها وتحرّش بها من دون إذنها. وافق ترامب على الإدلاء بشهادته، لكن محاميه تمكنوا من تأجيلها لحين صدور قرار محكمة الاستئناف خلال هذا العام. 
 
 
10. لم يعد قادراً على طلب العفو
يستطيع ترامب أن يجادل في المحاكم بأن منصبه كرئيس أميركا يجعله محصناً من الملاحقة القضائية أو يحميه من تسليم المستندات والأدلة الأخرى. كما أنه سيفقد مساعدة وزارة العدل في طرح تلك الحجج.
 
لذلك لا عجب لما يفكّر الأخير في العفو عن نفسه. ومع ذلك، فإن مُنح له، قد يزيد الأمر سوءاً بسبب مشكلاته القانونية، إذ إنه يواجه قضايا مدنيّة عدة مُنحت إذن بالمقاضاة، والعفو الفدرالي لا فائدة منه ضد مثل هذه الجرائم.
 
لكن العفو قد يمثّل اعترافاً بالذنب، ما قد يعرّض ترامب لمزيد من الدعاوى القضائية الخاصة. قد يحاول ترامب العفو عن نفسه للتأكد من أنه لا يمكن اتهامه بالتحريض الإجرامي، لكن الاعتراف بالجريمة يسهل رفع دعوى مدنية ضده.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم