إعلان

تكلفة العام الدراسي في لبنان... كابوس يلاحق الأهل

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة
صورة
A+ A-
أيام ويدق جرس المدرسة، معلنًا بدء العام الدراسي الجديد، عام سيكون الأقسى على اللبنانيين من نواحٍ عديدة، أهمها الانهيار الاقتصادي والمالي والمعيشي، وفقدان الوقود بل واحتكاره.
 
أسعار الكتب الدراسية باتت جنونية، فسعر الكتاب الذي كان سعره حوالي 12 ألف ليرة بات مضروبًا بدولار السوق السوداء، ليرتفع إلى أكثر من 100 ألف ليرة. أمر يعني أنّ سعر الكتب المدرسية التي كانت تكلّف بحدود 300 ألف سيفوق سعرها المليون ليرة.
 
أما فيما يتعلق بالقرطاسية، فقد ارتفعت أسعارها بنسبة تفوق الـ 70%  إذ أن سعر حقيبة المدرسة ارتفع من 80 ألفًا للحقيبة العادية ليصل 400 ألف ليرة، أما علبة أقلام الرصاص الذي كان سعرها لا يتجاوز الألفي ليرة، ارتفع إلى 20 ألفًا. كذلك سعر قلم الحبر "البيك" ارتفع من 250 ليرة إلى ألفي ليرة.
 
هذا دون ذكر تكلفة نقل الطلاب، فالعديد من المدارس رفعت تسعيرة بدل النقل مئة بالمئة، من كان يدفع حوالي 900 ألف ليرة بدل نقل أبنائه إلى المدرسة، سيدفع اليوم مليون و900 ألف ليرة.
 
ولكن لم نتحدث عن تكلفة قسط العام الدراسي، مدارس عديدة لم تأخذ قرارها بعد (الخاصة منها) بعضها رفع القسط، وآخر لم يفعل، إلا أنّه يأمل أن يكون التعليم هذا العام أو حتى توجهه ليكون التعليم عن بعد. ما سيخفف من العبء على المدرسة ويقلل من التكاليف كذلك.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم