إعلان

جرائم مروّعة هزّت عام 2020 في مختلف دول العالم

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
مسرح جريمة
مسرح جريمة
A+ A-
من المؤكد أنه لم تمر علينا سنة كبيسة كتلك التي تطلق أنفاسها الأخيرة قبل الدخول إلى عام جديد، فكثرت فيها الأخبار المؤلمة من حيث الوباء وعدد الوفيات، بالإضافة إلى مشاكل دولية واقتصادية في مختلف البلاد، عدا عن الاغتيالات والانفجارات التي كانت حديث العام في مختلف دول العالم، لتكون سنة 2020 سنة تؤرَّخ من حيث الأمور السلبية. إلا أن نشرات الأخبار تجاهلت إذاعة بعض الأخبار البائسة التي لم نسمع عنها، مثل بعض الجرائم التي تم ارتكابها خلال عام 2020.
 
هذه بعض الجرائم المأسوية التي هزّت العالم، منها ما وقع في العراق والأردن، وأخرى في الولايات المتحدة الأميركية:

أب يقتل أطفاله الـ 4 حرقاً

في جريمة تعتبر مروعة، أقدم عراقي يبلغ من العمر 50 عاماً على قتل أطفاله الـ4 حرقاً في منزلهم الواقع في كربلاء بالعراق. وقال الملازم بشرطة كربلاء مصلح جاسم إن الرجل أضرم النار في غرفة أولاده وهم 3 صبيان وفتاة، تتراوح أعمارهم بين 3 و13 عاماً، بسبب خلافات مع زوجته التي طلبت الطلاق وتركت أبناءها في المنزل. وأضاف أن الشرطة اعتقلت الأب بعد اعترافه بسكب كمية من البنزين في الغرفة وإشعالها وإغلاق الباب بإحكام.

 
 فقأوا عينيه وقطعوا يديه وأرسلوها إلى أمه
 

في تشرين الأول، وقعت جريمة مروعة بمدينة الزرقاء الأردنية، كان ضحيتها فتى يبلغ من العمر 16 عاماً فقط. إذ تم اختطاف الفتى من قبل أشخاص مجهولين أثناء خروجه إلى السوق من أجل شراء الخبز، قبل أن يقطعوا يديه ويفقأوا عينيه ويضربوه بأداة حادة على وجهه. وبعد انتهاء المجرمين من جريمتهم وضعوا يديه في كيس وأرسلوهما إلى والدته.

 

شاب يفجر يديه أثناء محاولة صنع قنبلة لقتل حشدٍ من الناس

في حزيران، ذهب كوي كاريني إبن الـ23 عاماً إلى مركز طبي محلي فاقداً يده ومغطى بالشظايا والدم، وطلب الشاب المساعدة وزعم أنه فقد يده بآلة تشذيب الحشائش. وكشفت تحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي أن الأمر لم يكن كما زعم.

وعلموا أن كاريني، الذي سبقت إدانته بتهم تتعلق بالتفجيرات، كان يخطط لقتل "مشجعين" باستخدام قنبلة محلية الصنع. لكن خطته فشلت حين فجر نفسه بدلاً من الضحايا. كما عثر مكتب التحقيقات الفيدرالي في منزله على أدوات لصناعة القنابل، وخطاب يسرد خططه بالتفصيل.

مراهقون يعثرون على حقيبة سفر مليئة بالأشلاء البشرية

في حزيران من العام 2020، كان عدد من المراهقين في مدينة سياتل الأميركية يعبثون بتطبيق اسمه Randonautica، وهو تطبيق يقود مستخدميه إلى مواقع مثيرة للاهتمام بالقرب منهم، مستخدماً إحداثيات يقع عليها الاختيار عشوائياً، واقتادهم التطبيق إلى الساحل بالقرب من شاطئ لونا بارك، ووجدوا هناك حقيبة مُهمَلة ملقاه على الرصيف.

واتجهت إحدى الفتيات بشجاعة نحو الحقيبة السوداء الكبيرة حاملةً عصا، فشعرت برائحة كريهة تصدر منها، ووجدت بقايا بشرية مشوهة. وحين وصلت الشرطة لتشكر المراهقين وتبدأ تحقيقاتها، سرعان ما عثرت على حقيبة أخرى فيها 7 أجزاء بشرية مقطعة، بينما لم يُحَلّ لغز القضية حتى الآن.

 

نحر 5 أشخاص من عائلة واحدة في السعودية

في 15تموز، عثر رجل على أولاده الخمسة وهم شاب و4 فتيات، في منزلهم بقرية الشعبة في الأحساء بالمملكة العربية السعودية وهم مقتولون ذبحاً بالسكين.

وقالت جهات خاصة إن أعمار الأشخاص الذين قُتلوا تتراوح بين 14 و19 عاماً، وإن الوالدين كانا غائبين عن المنزل حين ارتكاب الجريمة. في حين أوضح أحد سكان القرية أن الجريمة وقعت تقريباً قبل صلاة المغرب، وأن الجيران لم يسمعوا شيئاً عنها مطلقاً، وقد فوجئوا بوجود الدوريات الأمنية.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم