إعلان

ما قصة الشبح اللطيف كاسبر.. وهل هي حقيقية؟

المصدر: صيحات
ياسمين الناطور
صورة من مسلسل الشبح كاسبر
صورة من مسلسل الشبح كاسبر
A+ A-

كاسبر هو ذاك الشبح الصغير اللطيف، الذي جعلنا نرى الأشباح بصورة خفيفة وظريفة، تأثرنا به جميعًا خاصة أنه محبٌ ومسالم مع الناس، محاولًا بناء علاقات وصداقات معهم، ولكن هل تساءلت يومًا من أين أتى الكاتبانSeymour Reit & Joe Oriolo  بقصة الشبح كاسبر؟ والتي تحولت إلى فيلم ومسلسل كاسبر الشهير؟!

 

استوحى الكاتبان القصة من أب كان يعيش في إحدى القصور القديمة، كان محبًا لقرآءة الصحف وطباعه هادئة فهو لا يحبذ التكلم مع أحد، وعندما سأله أحد الجيران عن إصراره على العيش وحيدًا، ردّ عليه، قائلًا: "ابني يعيش معي". الأمر الذي أثار استغراب الجار. ليتبين لاحقًا أن ابنه صاحب القصر وعندما كان يبلغ من العمر 12 عامًا، خرج ليلعب وحده مع أصدقائه بينما كان الطقس باردصا ما أصابه بالتهاب الرئة. توفي بعدها بأيام، ومنذ تلك اللحظة، اكتئب الأب وبقي يسمع صوت ابنه ولهوه وكأنه على قيد الحياة، ليستوحي بذلك الكاتبان قصة الشبح الذي يحب الناس والحيوانات ويحاول مساعدتهم من الطفل الذي بقيت روحه تحوم حول منزله.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم