السبت - 22 حزيران 2024

إعلان

بعد لقاح فايزر وسبوتنيك... لقاح "عبدالله" يركب الموجة

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
لقاح عبدالله
لقاح عبدالله
A+ A-

مع  انتشار وباء كورونا في العالم في بداية عام 2019، تسابق العلماء وشركات الأدوية حول العالم لإيجاد لقاح أو علاج يساعد كوكب الأرض والبشر للشفاء من هذه الجائحة التي غيرت شكل العالم على المستويات كلها.

وبالفعل، ومع بداية عام 2021، وجدت عدة شركات لقاحات تحمي من كورونا بنسب متفاوتة، كما في عدد من دول العالم منها اللقاح الصيني سينوفارم، والأميركي فايزر، بالإضافة إلى البريطاني استرازينيكا.

بدورها، انضمت كوبا للدول المخترعة للقاح، من طريق الإعلان عن أن لقاحها التجريبي الذي يسمى عبد الله أظهر فعالية بنسبة تفوق 90% ضد المرض.

وقد بلغت فاعلية اللقاح الكوبي عبدالله بعد أخذ 3 جرعات ما نسبته 92.28%. ولا يعد هذا اللقاح الوحيد الذي ينتظر الموافقة عليه في كوبا. فقد أعلن معهد فينلاي عن لقاح سوبيرانا-2 الذي يؤمن فعالية بنسبة 62%، بعد تناول الجرعة الثانية من 3 جرعات.

وعن تسمية اللقاح بعبدالله، اشارت مصادر كوبيّة، أن السبب وراء هذه التسمية هو مسرحية "عبدالله" الكوبية الشهيرة، والتي ألفها الشاعر الكوبي الشهير خوسيه مارتي.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم