إعلان

ماهي أكثر الكلمات تداولاً في لبنان عام 2020؟

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
لبنان
لبنان
A+ A-
في أواخر ايام الـ2020، وعلى أعتاب سنة جديدة آملين منها القضاء على ذكريات السنة المنصرمة، رافقتنا طيلة فتراتها كلمات ومعايير جديدة لم نكن نستخدمها من قبل في لبنان تحديداً، فكثرت التعازي فيها ونخفضت كلمة مبروك، وإختفت في معظم أحيانها الابتسامة وحلت مكانها الدموع، ونخص بالذكر الفيروس الذي فتك بالعالم وتحكم فيه كلّه ألا وهو فيروس كورونا. ففي ظل مآسيها، ماهي أكثر الكلمات التي تم تداولها في 2020؟
 
1- كورونا
 

 

2- الله يرحمو
 
كان عاماً مليئاً بارتفاع عدد الوفايات على مختلف الأصعدة، إذ إن كورونا لم ترحم أحداً، عداك عن الأمراض التي أودت بحياة آخرين، إذ إن العزاء كان شبه يومي في جميع أنحاء العالم.
 
 
 
3-الكمامة
 
أدخلت جائحة كورونا علينا العديد من الأشكال الجديدة الوقائية التي كان استخدامها نادراً، كالكمامة والمعقمات، إلّا أن كلمة "لبوس كمامتك" أصبحت ترنداً يومياً في العالم، إذ إن الكمامة وبسبب كورونا أًصبحت حاجة ضرورية وإجبارية.
 
 
 
4- زحمة السير
 
زحمة السير من عادات وتقاليد المجتمع اللبناني، إذ إنها رفيقة درب اللبناني في الصباح، وفي وقت الظهيرة، وفي المساء أيضاُ. وكل ذلك يعود إلى قلة التنظيم من قبل الجهات المختصة بالإضافة إلى غرق الطرقات بعد اول شتوة، إذ إن الدولة تنصدم كل سنة من طوفان الطرقات التي تسبب زحمة سير.
 
 
 
5- مرفأ بيروت
 
مجزرة 4 آب، التي أودت بحياة أكثر من 200 شهيد، كانت الصدمة الكبرى في العام الجاري، إذ إن إنفجاراً ضخماً هزّ لبنان بأسره وكان محطّ أنظار جميع دول العالم، وكان بمثابة الكارثة الكبرى.
 
 
 
6-سعر الصرف
 
قديش الدولار اليوم؟ شو وضع السوق السودا؟ نزل؟ حيطلع؟ بصرّف أو بنام عليهم؟؟
هذا لسان حال فئة كبيرة من اللبنانيين طيلة عام 2020 إذ أن الدولار أصبح حلم وهاجس كل لبناني، حيث تخطت قيمة الدولار بأشواط قيمة الليرة اللبنانية.
 
 
7- ترامب أو بايدن؟
 
الشعب اللبناني الذي يفقه في كل شيء، سياسة خارجية، داخلية، اقتصاد وإنهيار، حتى إنه يحاورك في قضية اقتصادية في النيبال بطلاقة ويمتلك معلومات الحكومة النيبالية لا تملكها، أخذ من انتخابات الولايات المتحدة الأميركية هاجساً له، إذ إن بعضهم اختار ترامب لأسباب سياسية وآخرين اختاروا بايدن لأسباب مختلفة. حيث كانت الانتخابات الأميركية شغلهم الشاغل.
 
 
8- الهجرة
 
الهجرة أيضاً كانت حديث السنة، وستكون حديث السنوات المقبلة، إذ إن مطلب الشباب الوحيد اليوم في لبنان بات الهجرة لتأمين حياة أفضل لهم ولعائلاتهم.
 
 
 
9- المنقوشة
 
بعد الأخذ والرد في ما يتعلق برفع الدعم عن الطحين، أخذت المنقوشة الضجة الكبرى في هذا الموضوع حيث أصبحت منقوشة الزعتر تتصدر الترند في لبنان، إذ من المتوقع أن يبلغ سعرها في حال رفع الدعم حوالي الـ 6500 ليرة لبنانية، وهي التي كانت تعتبر وجبة للفقير.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم