إعلان

مسلسل "راحوا" يعرض مشهدًا جنسيًا والمشاهدون غاضبون

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
راحوا
راحوا
A+ A-
لا شك أن الدراما اللبنانية تحاول كل عام وتنجح في الدخول بسباق الموسم الرمضاني، على مر أعوام كانت الأعمال المشتركة سيدة الموقف. ولكن إذا كان المبدأ أن "الذي  يخطيء هو الذي يعمل" لا يمكن أن نسقط هذه المقولة على الفن. 
 
منذ كتابة أول حرف في القصة الدرامية المخصصة للعرض في رمضان على الكاتب أن يدرك بأن عمله يجب أن يراعي أجواء الشهر الكريم، والشاشة كل ليل بعد الإفطار ليست حصراً على الأهل بل الأطفال أيضاَ.
وهذا ما يدفعنا للتعجب من بعض المسلسلات اللبنانية، التي تعتمد الشتائم والمشاهد غير الأخلاقية، ربما المراد من ذلك بأن تكون من المسلسلات الأكثر مشاهدة في الشهر الكريم بناءَ على  ستضرب الأخطاء والهفوات على حساب الكلمة والنص. 
 
لا شك أن مسلسل "راحوا" للكتابة والممثلة كارين رزق الله هذا العام كان من بين المشاهدات الأكثر مشاهدةً ولكنه لم يراع في كثير من الأمور بأنه مخصص للعرض في رمصان، ابتداءً من اعتماد "النبيذ" كشراب سائد والإيحاءات وبعض المشاهد، كان آخرها مشهداً جنسياً، متناسين أن ثمة أطفال ستجلس وتشاهد هذه المشاهد في وقت يعتبر مبكر، وهو التاسعة مساء، ضاربين الأخلاق وآداب الفن بعرض الحائط، وكان المشهد عبارة عن ممارسة جنسية بشكل واضح في السرير مع الإيحاءات بالصوت والوجه.
 
وبعد هذا المشهد، أعرب المشاهدون عن إستياءهم مما سموه "قلة الأخلاق" التي عرضت في الشهر الفضيل، حيث تصدرنا منصات التواصل الإجتماعي:
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم