السبت - 13 نيسان 2024

إعلان

هل يصوم الإنجيليون؟

المصدر: "النهار"
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
القس سهيل سعودعندما يحين فَصْل الصَّوم عند الكنائس الشقيقة تتوجَّه الأنظار إلى الكنائس الإنجيلية بسؤال: هل يصوم الإنجيليون؟ هذا السُّؤال لا يلاقي إجابة واضِحة وصحيحة مِن قِبَل العديدين. يرجع سبب ذلك من جِهَةٍ إلى الجَهْل بمضمون الكتاب المقدّس، ومِن جهة أخرى، إلى رَدّة الفِعل التاريخية العنيفة التي اتَّخذها الإصلاح الإنجيلي مِن مُمارسات الصَّوم المُنظَّم التي سادت الكنيسة في القرن السادس عشر.إذا ما عُدْنا إلى الكتاب المقدس، لنتعرّف إلى حياة واختبارات رجالات الله، فإنَّنا نجدهم قد صاموا. وبما أنَّهم قد اختبروا نعمة مُميَّزة في صومهم، فقد أوصونا بالصَّوم، ولكن ليس كنشاط مُنْفَرِد، فصومهم ارتبط دائماً بالصلاة. يهدف الصوم والصلاة إلى تحقيق عَدَد من الأهداف الروحية أهمها: النمو في العلاقة مع الله، التَّعبير عن التوبة والتواضع أمامه، التَّوسُّل إليه لمنح الغفران والرحمة بعد فترة مِن التَّمرُّد، وطلب إرشاد الله وتوجيهاته لحياتنا وحياة أولادنا، طلب نعمة أعظم وقوة أكبر لإنجاز المُهمّات الصَّعبة. فالأهداف الروحية الأساسية للصوم لم تتغير بين العهدَيْن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم