الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

"الأمير الصغير" وإعادة ترتيب العالم: وقفة تأملية في واقعنا اللبناني ومعنى "التنظيف"

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
"غلاف كتب " الأمير الصغير
"غلاف كتب " الأمير الصغير
A+ A-
يكتشف القارئ نفسه والآخر عند كل قراءة جديدة لكتاب "الأمير الصغير" لسانت إكزوبري، ممّا يجعله جزءاً مهمّاً في تنمية التفكير النقدي عند تلامذة البريفيه أو الثانوي.هذا الكتاب الممزوج بالواقع والخيال لم يعد للصّغار، بل هو المؤلف الأهمّ، الذي يمكن أن تقرأه مراراً قبل الخلود إلى النوم.يلجأ القارئ مع تقدم العمر إلى الانجراف في عالم هذا الكتاب، لأنّه مع تقدّم العمر، نفقد موهبة الأطفال، التي تسمح بالعيش بشكل طبيعيّ مع الروح، فيُصبح الهمّ الوحيد للبالغين هو الاستفادة من جانب ماديّ، مبتذل من الوجود، فيقعون ضحايا غرورهم، أو جشعهم أو كسلهم الفكريّ ... ببساطة نعيد قراءة الأمير الصغير رغبة منّا في العودة إلى الحياة.للمناسبة، قرأت أستاذة الأدب الفرنسي الدكتورة نجاة الصليبي الطويل هذا المرجع الفلسفي والأدبي "الأمير الصغير"، وأشارت إلى ما يُمكن أن يتلاءم في فصوله مع واقعنا اللبناني. وهنا النص:تعصف الكوارث، تتراكم وتترك الإنسان مشلول التفكير والحركة. يحلّ الحزن بعد المفاجأة ثمّ الألم واليأس.إن كانت العواصف تشلّع أسس الوطن: يُنفى البعض – كالكاتب الذي قاوم الاحتلال في بلاده إلى أن اضطر للّجوء إلى نيويورك في العام 1943، حيث كتب هذه الرواية-، ويُهاجر الآخر للبحث عن الأمان وعن ظروف أفضل؛ ومنهم من لا قدرة له على الاستمرار- كالكثير من المثقفين الذين فضّلوا الانتحار عند سقوط الاتحاد السوفياتي – وييأس الكثيرون ويشعرون بثقل وهول ما يحدث، ولا يتمكّنون من المبادرة أو التخطيط، لأن المفاجأة تخطّت تصوراتهم وتقديراتهم.لكن في لحظة صفاء، في صحراء النقاء والعراء، يحلو للفكر التحليق كما استغلّ الأمير الصغير مرور الطيور المهاجرة للارتفاع عن الواقع المرير.فسحة تفكير وانعتاق تسمح للصغير القابع في قلب وحلم كلٍّ منّا بأن ينطلق للبحث عن ينابيع الحياة الحيّة وعمّا يحرّكها. إن الأمير الصغير الذي يلتقيه الرائد الطيّار بعد سقوط طائرته في الصحراء، والذي يشكّل الشخصيّة الأساسية في مسار الاكتشاف وصقل الرؤية والإحساس، ليس سوى الشخصية المزدوجة للراوي.يتخلّى العقل عمّا قولبه وجعله متمسّكاً بيقينيّات ومسلّماته، ويبحث عن النضارة، عن رسم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم