الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 28 °

إعلان

مهرجان كانّ اختار الفائزين مخالفاً التوقّعات

المصدر: "النهار"
هوفيك حبشيان
Bookmark
المخرج السويدي روبن أوستلوند خلال المؤتمر الصحافي بعد تسلّمه “السعفة” (هـ. ح.).
المخرج السويدي روبن أوستلوند خلال المؤتمر الصحافي بعد تسلّمه “السعفة” (هـ. ح.).
A+ A-
كانّ - هوفيك حبشيانانتهت أول من أمس الدورة الخامسة والسبعون لمهرجان كانّ السينمائي (17 - 28 أيار). ولأن حدثاً مثل هذا لا ينتهى باختتامه، لا بل يبدأ مع وصول الأفلام إلى الجماهير العريضة والصالات المظلمة، فسنعود حتماً إلى تفاصيل تشكيلة غنية ومتنوعة من الأفلام التي لم نعاينها كلها، ولكن ما يهمّنا في هذه اللحظة هو لائحة الجوائز، وقراءة المهرجان بعيون أعضاء لجنة التحكيم بقيادة الممثّل فنسان لاندون الذين كرّموا عملاً للمخرج السويدي روبن أوستلوند مانحين اياه "السعفة الذهب" عن أحدث أعماله، "مثلث الحزن". هذا الفيلم نال استحسان اللجنة، على الرغم من عيبه المتمثّل في الجزء الأخير منه. تحلو لي أيضاً ترجمة عنوان الفيلم بـ"مثلّث التعاسة"، فالعالم الذي يصوّره المخرج تلفّه التعاسة من كل حدب وصوب، ولو أرادت الشخصيات انكاره أو اثبات عكسه بالكثير من التخبط الذي يتحول إلى سلسلة مهازل ويزيد جانبهم المضحك الذي يسلينا دائماً. يبدأ "مثلّث الحزن" بزوجين أو حبيبين (الفيلم لا يحدد العلاقة) يعملان في عرض الأزياء. كلّ شيء بينهما يشي بأن العلاقة على شفير الانهيار. في هذا الفصل الأول الذي يحمل اسم هذين الشخصين، يباشر أوستلوند رسم بورتريه شديد التوتر لثنائي عصري، مع قدر من النيات المبيتة العزيزة على قلبه منذ "سائح". فجأةً، من دون أي علاقة بين الفصل السابق والفصل المقبل، نجد أنفسنا على متن يخت لكبار الأثرياء الروس وغيرهم من أصحاب الثروات التي لا تحرقها النيران، لكن قد تكون قابلة للغرق! سنتعرّف إليهم جميعاً، واحداً تلو الآخر. مَن اطلع سابقاً على سينما أوستلوند، لا بد ان يتكهّن ماذا يعني الابحار على متن سفينة مع مجموعة من أصحاب رؤوس الأموال. بلى، رؤوس أموال، فهو لا يرى فيهم سوى مادة لصراع طبقي. فما بالك اذا كان قبطان السفينة نفسه (وودي هارلسون) ماركسياً! لأكثر من نصف الفيلم، سنكون أسرى هذه السفينة التي ستبدو كأن لويس بونويل خطفها ليصوّر فيها "السحر الخفي للبورجوازية"، أو كأنه نسخة بحرية لـ"الوليمة الكبرى" لماركو فيريري، من دون ان يبلغ نزعات فوضوية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم