الجمعة - 19 نيسان 2024

إعلان

"دولار المعلمين" لا يُقلع المدرسة المهجورة!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
طلاب في المدرسة (حسام شبارو).
طلاب في المدرسة (حسام شبارو).
A+ A-
تدخّل البنك الدولي لمساعدة أساتذة التعليم الرسمي العام والمهني في لبنان. قرّر إعادة تخصيص مبلغ 37 مليون دولار أميركي من الصندوق الائتماني للأزمة السورية في لبنان (LSCTF) لتقديم حوافز مالية للمعلمين الذين يعانون من الأزمة الاقتصادية والمالية الحادّة، وذلك لضمان قدرتهم على شراء الوقود للتنقل إلى مدارسهم. يُفترض أن تذهب هذه الأموال بالدولار النقدي إلى جيوب المعلمين، من دون تحديد المبلغ النهائي الشهري، الذي قيل في وقت سابق إن قيمته 90 دولاراً لكلّ أستاذ ومعه مساعدة مالية بالليرة مع رفع بدل النقل، بعد التأكد من حضور المعلمين إلى المدارس والثانويات والمهنيات وتقديمهم للدروس، كي تذهب هذه الحوافز إلى المستحقين فقط.في الواقع، لا تُدرج المساعدة تحت خانة "الحوافز" التي تُقدّم عادة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم