الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

دور المسيحيين في إحباط الولادة الحكومية

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الراعي وميقاتي.
الراعي وميقاتي.
A+ A-
قال رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل في مؤتمره الصحافي أول من أمس، إنه لا يريد أن يشارك في الحكومة الميقاتية الجديدة ولا إعطاءها الثقة. وهو يتساءل باستمرار "لماذا إقحامنا في الموضوع؟". ويردد انه لم يتدخل أصلا في الحكومة الحالية، وان له فيها أصدقاء فقط. إذا كان باسيل صادقاً في كلامه بعدم الرغبة في المشاركة، ونفيه المشاركة أصلاً في الحكومة القائمة، فلماذا إذاً طلب تغيير عدد من الوزراء، أو التمسك بآخرين؟ في هذه الحال، فليترك فعلاً الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي يحرّك شراع الحكومة حيثما يشاء، ويتحمّل المسؤولية كاملة، وليوقّع الرئيس ميشال عون على التشكيلة المقترحة. لا يمكن قول الشيء والقيام بنقيضه، فإما مشاركة فاعلة وإما عدم مشاركة حقيقية.لستُ في وارد الدفاع عن الرئيس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم